Topالعالم

الرئيس العراقي يجري مباحثات مع نظيره التركي ووزير الخارجية الإيراني

الرئيس العراقي، برهم صالح، يستقبل في مقرّ إقامته في نيويورك وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ويتناولان العلاقات الثنائية، كما يستقبل نظيره التركي رجب طيب إردوغان، ويشرح له “أهمية تثبيت دعائم الاستقرار في المنطقة”.

أكّد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، “عمق العلاقات الاستراتيجية بين إيران والعراق”، معلناً “استعداد إيران لتطوير العلاقات الشاملة بين البلدين”.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية الإيراني مع الرئيس العراقي برهم صالح، أمس الأربعاء، في نيويورك، على هامش اجتماع الدورة الـ 76 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث تبادلا وجهات النظر بشأن العلاقات الثنائية ومختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وخلال اللقاء أشار أمير عبد اللهيان إلى “الأبعاد المختلفة للعلاقات الثنائية”، مؤكداً “ضرورة الاستفادة من جميع الطاقات المتوافرة لدى البلدين”، وناقلاً “تحيات الرئيس الإيراني لنظيره العراقي”.

من جانبه، وجّه الرئيس العراقي، برهم صالح، تحياته للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، مثمناً “كل المُساعدات التي قدّمتها إيران للعراق في الأعوام الماضية”.

كما تبادل الجانبان خلال اللقاء وجهات النظر بشأن أبرز القضايا على الساحتين الدولية والإقليمية، من ضمنها الأوضاع في أفغانستان وسوريا والبحرين واليمن.

صالح لإردوغان: لرفض التدخلات والاعتداءات

وفي سياقٍ آخر، أكّد الرئيس العراقي برهم صالح، خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب إردوغان، أهمية تثبيت دعائم الاستقرار في المنطقة، وتخفيف حدة التوترات واحترام سيادة الدول ورفض التدخلات والاعتداءات، وكل ما من شأنه تقويض بناء الثقة وتهديد السلام، وضرورة العمل المشترك من أجل ترسيخ السلم والأمن الإقليمي والدولي.

من جانبه، أشاد إردوغان بالجهود العراقية لتخفيف التوترات في المنطقة عبر الحوار، مشيراً إلى “دعم بلاده لأمن العراق واستقراره”.

المصدر: الميادين نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى