Topالعالم

مكاسب اقتصادية من وراء تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة

بحسب ” arabic.euronews”، وقّعت إسرائيل في الـ 15 أيلول سبتمبر في واشنطن اتّفاق إقامة علاقات مع كل من الإمارات والبحرين برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وحضوره.

والإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقّع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية، وتلتها البحرين، ثم السودان وأخيراً المغرب، بعد اعتراف الأردن في العام 1994 ومصر في العام 1979 بإسرائيل.

ودشّن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد في حزيران يونيو الماضي سفارة بلاده في أبو ظبي.

ومنذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات، أبرمت الإمارات وإسرائيل عدداً من الاتفاقات التجارية، وارتفع عدد الشركات الإسرائيلية الناشئة العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية والزراعة في البلد الخليجي.

وبلغ حجم التبادل في قطاع الأعمال بين الجانبين في شهر آب أغسطس الماضي 500 مليون دولار، دون الاستثمارات من اتفاقات حول السياحة والطيران والخدمات المالية. وزار نحو 200 ألف إسرائيلي الإمارات منذ إقامة العلاقات، بحسب القنصل العام لإسرائيل في دبي.

ووافقت الولايات المتحدة العام الماضي على بيع ما قيمته أكثر من 23 مليار دولار من الطائرات المقاتلة من طراز “اف-35″والطائرات من دون طيار إلى الإمارات بعد اعترافها الدبلوماسي بإسرائيل.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى