Topسياسة

لا يمكن اعتبار العدوان على أرتساخ صراعاً بين الأديان فالإرهابيون لا ينتمون إلى أي دين… الوزير دافيت بابيان

شارك وزير خارجية جمهورية أرتساخ دايفيت بابيان في الكرسي الرسولي الام لاتشميادزين المؤتمر بعنوان “الحرية الدينية الدولية والسلام” برئاسة كاثوليكوس جميع الأرمن كاركين الثاني.

خلال المؤتمر عرض دافيت بابيان قضايا تتعلق بالوضع الناجم عن الحرب التي شنتها تركيا وأذربيجان والإرهابيون الدوليون ضد أرتساخ، وتدمير أذربيجان للتراث التاريخي والثقافي في الأراضي المحتلة، والتطورات الإقليمية الأخيرة.

شدد الوزير على أن النزاع الأخير “الأذربيجاني – كاراباخ” والعدوان المنطلق على أرتساخ لا يمكن اعتباره صراعاً بين الأديان، مشدداً على أن الإرهابيين والمتطرفين لا ينتمون إلى أي دين.

وفي هذا السياق، أشاد وزير الخارجية لجمهورية آرتساخ بالحوار بين الأديان، معتبرا إياه من أكثر الوسائل فعالية للتسوية السلمية للنزاعات والتطرف وكراهية الأجانب، وأشاد بدور كاثوليكوس جميع الأرمن والكنيسة الأرمينية الرسولية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى