Topسياسة

المدافع عن حقوق أرمينيا: إن خطابات رئيس أذربيجان تصل إلى الفاشية بوضوح

أبلغ المدافع عن حقوق الإنسان في أرمينيا أرمان تاتويان أنه سلط مكتب المدافع عن حقوق الإنسان الضوء على أجزاء من الخطابات العامة لرئيس أذربيجان في 26 آب أغسطس 2021 في أبشيرون، ويوم 31 آب أغسطس في شوشي، والتي تولد الكراهية والعداء للأرمن. وتم إرسالهم باللغتين الأرمنية والإنجليزية إلى البرلمان الأرميني، والسلطة التنفيذية وهيئات إنفاذ القانون، وكذلك المنظمات غير الحكومية، لاستخدامها في أنشطتها.

وجاء في البيان: “تُظهر الدراسات التي أجراها مكتب المدافع عن حقوق الإنسان في جمهورية أرمينيا أن رئيس أذربيجان يواصل إثارة الكراهية تجاه الشعب الأرمني وسكان أرمينيا وآرتساخ، وذلك من خلال خطبه العامة ورسائله وتهديداته وإهاناته وتحريضه. علاوة على ذلك، فإن خطبه وصلت إلى الفاشية بوضوح.

عواقب هذه السياسة هي الفظائع والتعذيب والقتل التي ارتكبتها القوات المسلحة الأذربيجانية ضد العسكريين والمدنيين الأرمن. وتتمثل العواقب المباشرة لهذه السياسة في انتهاك حقوق سكان الحدود في جمهورية أرمينيا.

يقوم مكتب المدافعين عن حقوق الإنسان في جمهورية أرمينيا بدراسة باستمرار رسائل وخطب السلطات الأذربيجانية من أجل توثيق الأدلة على العداء الذي ترعاه الدولة والسياسة المعادية للأرمن.

ويتم إجراء كل هذا لمنع انتهاكات حقوق الإنسان، والقضاء على الانتهاكات القائمة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى