Topالعالم

الأمم المتحدة: طالبان تنفذ “إعدامات تعسفية” وحقوق المرأة “خط أحمر”

بحسب ” dw”، تلقت الأمم المتحدة تقارير “موثوقة” عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان من قبل حركة طالبان في أفغانستان بينها “إعدامات” خارج القانون. وقالت مفوضة حقوق الإنسان إن معاملة طالبان للنساء والفتيات يتعين أن تكون “خطا أحمر أساسيا”.

خلال جلسة طارئة، قالت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، في جنيف إنها تلقت تقارير جديرة بالثقة عن انتهاكات خطيرة على يد حركة طالبان في أفغانستان، تشمل إعدام مدنيين خارج نطاق القضاء وقيودا على النساء وعلى الاحتجاجات على حكم الحركة.

وأوضحت أن هذه الانتهاكات تشمل “إعدامات بإجراءات موجزة استهدفت مدنيين وعناصر قوات الأمن الوطني الأفغانية الموجودين خارج ساحة المعارك وتقييد حقوق المرأة (…)، وتجنيد الأطفال وقمع التظاهرات السلمية”.

وحذرت باشيليت الحركة من أن “انتهاكات حقوق الإنسان تقوض شرعية مرتكبيها تجاه السكان وتجاه المؤسسات الإقليمية والدولية والدول الأخرى”.

ولم تذكر باشيليت تفاصيل بشأن عمليات الإعدام المذكورة في كلمتها أمام مجلس حقوق الإنسان، لكنها حثت المجلس التابع للأمم المتحدة على وضع آلية لمراقبة أفعال طالبان عن كثب. وذكرت خلال الجلسة للمجلس انعقدت بناء على طلب من باكستان ومنظمة التعاون الإسلامي، أن معاملة طالبان للنساء والفتيات يتعين أن تكون “خطا أحمر أساسيا”.

وتابعت أن الأقليات الدينية والعرقية المتنوعة في أفغانستان تواجه أيضا تهديدا بالعنف والاضطهاد، مشيرة إلى تقارير عن جرائم قتل وهجمات تستهدف أشخاصا بعينهم في الشهور القليلة الماضية.

ودعت ميشيل باشيليت في افتتاح الجلسة حول أفغانستان، طالبان إلى الوفاء بتعهداتها وخصوصا فيما يتعلق بحقوق المرأة. وأوضحت المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن “طريقة معاملة طالبان للنساء والفتيات واحترام حقوقهن بالحرية وحرية التنقل والتعليم والتعبير والعمل وفقا للمعايير الدولية على صعيد حقوق الانسان، ستشكل خطا أحمر”.

وأضافت أن “ضمان حصول الفتيات على تعليم ثانوي ذي نوعية عالية سيشكل مؤشرا أساسيا لالتزام” طالبان احترام حقوق الانسان، داعية إلى حكومة “شاملة” تضمن تمثيلاً نسائياً هاماً.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى