Topسياسة

وزارة الخارجية الأرمينية: ستدافع أرمينيا عن سيادتها وسلامتها الإقليمية وحق شعب آرتساخ في تقرير المصير

أصدرت وزارة خارجية جمهورية أرمينيا بياناً تطرقت فيه إلى الأعمال الاستفزازية للقوات المسلحة الأذربيجانية في المناطق الحدودية لجمهورية أرمينيا في الفترة من 16 إلى 17 آب أغسطس.

وجاء في البيان: “في 16 آب أغسطس، نفذت القوات المسلحة الأذربيجانية أعمالاً استفزازية في المناطق الحدودية لجمهورية أرمينيا، بالقرب من يراسخ  وبحيرة “سيف” في محافظة سيونيك وبإتجاه محافظة كيغاركونيك، واستهدفت السكان المدنيين في المجتمعات الحدودية.

وفي 17 آب أغسطس، قامت وحدات القوات المسلحة الأذربيجانية مرة أخرى بإطلاق النار مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة باتجاه المواقع الأرمنية الواقعة في سوتك بمحافظة كيغاركونيك.

وفي 16 آب أغسطس، نتيجة لإطلاق النار من قبل العدو بإتجاه الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة لجمهورية أرمينيا، أصيب الجندي فاهان تاتوسيان بجروح أدت الى وفاته في يراسخ، وأصيب الجندي أرمان هاكوبيان بجروح أدت الى وفاته في محافظة كيغاركونيك.

في 17 آب أغسطس، أصيب جندي نتيجة لإطلاق النار من قبل العدو. نُشاطر حزن فقدان الجنديين، ونُعرب عن دعمنا لأسر وأصدقاء وزملاء الشهيدين. ونتمنى الشفاء العاجل للجندي الجريح.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الإجراءات مصحوبة بتهديدات من القيادة العليا لأذربيجان باستخدام القوة ضد آرتساخ وسيادة أرمينيا وسلامتها الإقليمية.

ندين بشدة الأعمال الاستفزازية من الجانب الأذربيجاني والتي تهدف بوضوح إلى تعريض جهود وقف التصعيد للخطر وتقويض الأمن والسلام الإقليميين.

وهي تهدف إلى منع استئناف مفاوضات السلام برعاية الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فضلاً عن تسهيل عملية فك الحصار الإقليمي وفتح جميع وسائل الاتصال.

ستدافع جمهورية أرمينيا باستمرار عن سيادتها وسلامتها الإقليمية، وحق شعب آرتساخ في تقرير المصير والعيش في وطنهم”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى