Topسياسة

دافيد بابايان: إن محاولات أذربيجان لطرد الأرمن من آرتساخ هي فاشلة

في حديث مع “أرمنبريس”، تطرق وزير خارجية جمهورية آرتساخ دافيد بابايان إلى الأحداث الأخيرة على خط التماس بين آرتساخ وأذربيجان والاستفزازات العسكرية للقوات المسلحة الأذربيجانية، وصرّح أن الوضع العسكري السياسي في آرتساخ هادئ بشكل عام.

وشدد بابايان على أنه من غير المهم الأسلحة التي تستخدمها القوات المسلحة الأذربيجانية ضد آرتساخ، لأن الهدف الرئيسي هو النفسي والجيوسياسي وليس العسكري.

وقال وزير خارجية آرتساخ: “هذه سياسة متعددة الطبقات. والهدف واحد، وهو طرد الأرمن من آرتساخ. وإذا تم طرد الأرمن من آرتساخ، فإنه يتم خلق وضع مختلف تماماً ليس فقط في منطقة القوقاز، ولكن أيضاً في منطقة شمال القوقاز والشرق الأوسط وآسيا الوسطى ومناطق الفولغا والبحر الأسود”.

وبحسب بابايان، فإن أذربيجان تحاول التأثير نفسياً على أرمن آرتساخ بوسائل عسكرية ووسائل أخرى، حتى يفقد الناس الأمل ويغيروا رأيهم بشأن آفاق العيش في آرتساخ، لكن تلك المحاولات باءت بالفشل. في هذا السياق، يؤكد أن العيش في آرتساخ أصبح بالفعل مهمة.

وقال دافيد بابايان: “يجب أن نواصل العيش هنا. قد يقول المرء أن العيش في آرتساخ هو بالفعل مهمة وليست مجرد روتين يومي. لذلك، يجب أن نأخذ الأمر ببساطة، نواصل عملنا وخدمتنا. بالطبع، هذه المحاولات لا تنجح، لكن يجب أن نفعل ذلك لتقوية رجاء الناس وإيمانهم. من أجل ذلك نحن بحاجة إلى نهج شامل وموحد، والجغرافيا السياسية الصحيحة، والسياسة الداخلية الصحيحة”. مؤكداً على أن الأمر يحتاج قبل كل شيء إلى وقت حتى يتخلص الناس من التوتر. ثانياً، يجب أن يكون لديهم إيمان لا يتزعزع، وأن يكونوا متحدين، وثالثاً، يجب أن يفسحوا الطريق للفكر والمهنية والوطنية.

وأضاف: “توجد العديد من المشاكل، ويوجد الكثير لنفعله، لكن هذا ممكن تماماً، أي يمكننا الاحتفاظ بما لدينا.”

أصبحت الحوادث في الآونة الأخيرة أكثر تواتراً وانتهاكات وقف إطلاق النار على كل من الحدود الأرمنية الأذربيجانية وفي آرتساخ. وفي 9 آب أغسطس، انتهكت القوات المسلحة الأذربيجانية وقف إطلاق النار في الجزء الجنوبي الغربي من خط التماس (شوش مخيتاراشن). وفي 11 آب أغسطس، أفاد جيش دفاع آرتساخ أن العدو استخدم صواريخ مضادة للطائرات على مواقع جيش الدفاع. تم تأكيد هذه المعلومات في اليوم التالي من قبل وزارة الدفاع في روسيا.

في 13 آب أغسطس، أفادت وزارة الدفاع في جمهورية آرتساخ أن بيان وزارة الدفاع الأذربيجانية أنه في 13 آب أغسطس، في حوالي الساعة 2:30 صباحاً، أطلقت وحدات من جيش الدفاع في آرتساخ النار باتجاه قرى يوخاري فيسال وسناخ، وكذلك باتجاه المواقع الأذربيجانية بالقرب من شوشي لا يتوافق مع الواقع.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى