Topالعالم

فيديو لغاضبين وجهوا اتهامات لنائب عن حزب الله واحتجزوه

بحسب “العربية”، غاضبون من تردي الأوضاع في لبنان، احتجزوا النائب حسين الحاج حسن، وهو من “كتلة الوفاء للمقاومة” في البرلمان، وقيادي سياسي في حزب الله، بعد أن رأوه يشارك باسم الحزب في “مجلس حسيني” لمناسبة عاشوراء في حسينية بلدة “علي النهري” البعيدة في الشرق اللبناني 66 كيلومترا عن بيروت.

ومع أنه نفى ما حدث، عبر بيان أصدره وذكر فيه أنه كان في الحسينية لمناسبة عاشوراء، وألقى كلمة بالمناسبة “ولم يحصل معي أي إشكال (..) كل ما يروجه البعض خلاف ذلك هو اختلاق وكذب ومحاولة رخيصة لإثارة الفتن لأهداف مكشوفة”، كما قال.

إلا أن صحيفة “النهار” المحلية، ومعها وسائل إعلام لبنانية عدة، نقلت عن مصادر عدة في البلدة الواقعة بقضاء زحلة في محافظة البقاع، خبر احتجازه ومغادرته وسط انتشار كثيف للجيش، وأن تحركا مماثلا حصل أمام منزل زميله النائب عن قضاء زحلة، أنور جمعة، حيث حدثت مواجهة مع مدير مكتبه. أما الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” أعلاه، فهو لوقت احتجازه، بحسب ما ذكرت مواقع إخبارية، وصوره من بعيد أحد الحاضرين، مستخدما هاتفه المحمول.

الفيديو انتشر سريعا في مواقع التواصل، كما وفي الوسائل الإخبارية، ومنها موقع “مستقبل ويب” الذي نقل عن شاهد عيان أن بعض المحتشدين “وجهوا للنائب اتهامات حول مسؤوليته عن انقطاع الكهرباء، وتدهور الأوضاع المعيشية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى