Topسياسة

أنترانيك كوتشاريان يتطرق إلى الرسالة التي نشرتها وزارة الدفاع بشأن المحادثات في موسكو

قال أنترانيك كوتشاريان النائب في حزب “العقد المدني” والمرشح لرئاسة اللجنة الدائمة للدفاع والأمن في البرلمان الأرميني أنه في موسكو، ناقشت وزارتا الدفاع الأرمينية والروسية منع التطورات المحتملة على الحدود الأرمنية الأذربيجانية.

ورداً على سؤال النائبة في تكتل “أرمينيا” آنا غريغوريان التي تطرقت إلى بيان 28 تموز يوليو الصادر عن وزارة الدفاع في أرمينيا بشأن التوتر على الحدود الأرمنية – الأذربيجانية، حيث تمت الإشارة إلى المحادثات في موسكو، وطرحت السؤال: على أي مستويات تم التخطيط لعقد اجتماع .. ماذا كان على طاولة المفاوضات والتي أصدرت وزارة الدفاع بيانا بشأنها؟

قال أنترانيك كوتشاريان: ” أجد صعوبة في تحديد المدى الذي وصلوا في الوقت الحالي، والاتفاقات التي تم التوصل إليها بين قواتنا والقوات المسلحة الروسية. لكن لا يمكن أن يكون ذلك على حساب جمهورية أرمينيا. كل هذا يتوقف على مدى السرعة التي يمكننا من خلالها استعادة الفرص التي فقدناها في القوات المسلحة.”

وأضاف النائب أن القضايا المتعلقة بحدود أرمينيا تجري مناقشتها في روسيا، والتي من الواضح أن أي مسؤول عسكري من الجانب المعارض يشارك فيها.

وتابع: “لا يمكن لأحد أن يقوم بأي عملية تفاوض بدون علم البرلمان. في النهاية، ستتم مناقشة كل شيء في البرلمان أيضاً، إذا كانت هناك حاجة لذلك”.

في 28 تموز يوليو، أصدرت وزارة الدفاع في أرمينيا بياناً جاء فيه أن أذربيجان، قبل المحادثات في موسكو، عاصمة روسيا، شنت هجوماً على حدود جمهورية أرمينيا، من سوتك إلى فيرين شورجا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى