Topالعالم

لإطفاء الحرائق.. تركيا تستنجد بإسرائيل وتتجاهل دول أوروبا

بالرغم من حملات “المواجهة الخطابية والإعلامية” التي تستمر حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشنها ضد إسرائيل، إلا أن وزير خارجية تركيا أعلن فجأة في مؤتمر صحافي مع وزير البيئة والتوسع العمراني التركي عادل قرايسمايل أوغلو أن حكومته استأجرت طائرتين إسرائيليتين مختصتين بإطفاء الحرائق، وأنهما ستصلان إلى تركيا اليوم.

إعلان وزير الخارجية التركي يأتي عقب شهور من حملات التصعيد التي تشنها الأذرع السياسية والإعلامية المرتبطة بحزب العدالة والتنمية على إسرائيل عقب حرب غزة الأخيرة، حيث كانت تصف إسرائيل بـ”العدو المطلق”، في وقت ترفض فيها الحكومة التركية التعاون المثمر وتلقي المساعدات اللوجستية العاجلة من دول الاتحاد الأوروبي الأقرب إلى تركيا، والأكثر امتلاكاً للقدرات العملية القادرة على التعامل مع مثل هذه الحالات.

المعلقون الأتراك على وسائل التواصل الاجتماعي شنوا حملة انتقادات واسعة على حكومة حزب العدالة والتنمية بسبب تناقض تصريحاتها السياسية والخطابية المُعلنة مع سياساتها الفعلية المباشرة. كذلك قارنوا بين الفارق الهائل بين قدرات تركيا وإسرائيل حتى في هذا التفصيل المدني. ففي حين أن الغابات والأحراج التركية هي أربعون ضعفا لما يماثلها في إسرائيل، إلا أن تركيا لا تملك سوى ست طائرات إطفاء مختصة، في حين تملك إسرائيل 14 طائرة أميركية الصنع من طراز “Air Tractor” الأكثر فاعلية من أساطيل إطفاء الحرائق على مستوى العالم.

الحكومة التركية، وبعد استنفار جميع طاقاتها وقُدراتها في مختلف القطاعات، أظهرت عجزاً تماماً في التعامل مع موجة الحرائق الهائلة التي تجتاح البلاد، فمجموع الآليات المستخدمة في العمليات تُختصر على ست طائرات مختصة واثنتين مُسيرتين إلى جانب 17 مروحية و1800 مركبة إطفاء، وهي حسب المعايير التقليدية لمساحة البلاد وعدد السكان ونسبة الغابات فإنها تُعتبر من أضعف الأساطيل في العالم.

المصدر: skynewsarabia.com

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى