Topسياسة

نيكول باشينيان يجري محادثة هاتفية مع إيمانويل ماكرون

أجرى رئيس الوزراء نيكول باشينيان محادثة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

هنأ الرئيس الفرنسي نيكول باشينيان على تعيينه في منصب رئيس وزراء جمهورية أرمينيا وأشاد بالتنفيذ المستمر للعمليات الديمقراطية في البلاد. وأشار الرئيس الفرنسي إلى قرار تقديم 200 ألف جرعة لقاح لأرمينيا. وقد شكر رئيس الوزراء باشينيان الرئيس ماكرون على ذلك.

وقدم رئيس الوزراء معلومات عن الاستفزازات الحدودية الأخيرة التي يقوم بها الجانب الأذربيجاني، وكذلك الخطاب العدواني لأذربيجان، مؤكداً أن الغرض هو زعزعة الاستقرار في المنطقة. كما اعتبر المحاكمات الزائفة للأسرى الأرمن في أذربيجان غير مقبولة.

اعتبر الرئيس ماكرون مسألة ترسيم الحدود بين أرمينيا وأذربيجان مهمة جداً. ووافق رئيس الوزراء على الفكرة المتعلقة  بأن الحدود الأرمنية الأذربيجانية وتسوية نزاع كاراباخ ليسا عمليتين متقاطعتين. وكرر اقتراح نشر بعثة المراقبة التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي على طول الحدود، أو في حالة استحالة اتخاذ مثل هذا القرار، نشر بعثة مراقبة من الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وجدد الرئيس الفرنسي استعداده لمواصلة جهوده المتضافرة لإحلال سلام دائم في المنطقة.

أعرب رئيس وزراء جمهورية أرمينيا عن ثقته في أن المبادرات والخطوات ذات السياق الإقليمي يمكن أن تنجح إذا تمت الموافقة عليها من قبل جميع الدول الرئيسة المشاركة في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. شدد رئيس الوزراء باشينيان على أن الحكومة الأرمينية رحبت بالبيانات التي أدلى بها الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 9 تشرين الثاني نوفمبر، بما في ذلك استئناف عملية المفاوضات، وأنها مستعدة للمشاركة بشكل كامل في عملية التفاوض.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى