Topتحليلاتسياسة

خبير عسكري: لماذا يلجأ الجانب الأذربيجاني إلى الاستفزازات الحدودية؟

في محادثة مع “سبوتنيك أرمينيا”، أشار الخبير العسكري مهير هاكوبيان إلى أنه من خلال تصعيد الوضع على الحدود، يضغط الجانب الأذربيجاني على القيادة الأرمينية لابتزاز بعض التنازلات في المستقبل.

ستكون إحدى التنازلات القضية المتعلقة بـ “ممر زانغيزور”، حيث من المهم للغاية كيف سيكون رد فعل اللاعبين الدوليين المهتمين.

وتابع هاكوبيان: “إن قضية الممر قضية معقدة جداً ومتعددة المحتويات، وتؤدي إلى تضارب كبير في المصالح. إن مصلحة الجانب الروسي في هذه القضية غامضة، بغض النظر عن عدد الآراء المتعارضة. الجانب الإيراني غير مهتم، والجانب التركي الأذربيجاني مهتم بالتأكيد، ولكن السؤال الآن هو كيف سيتمكن هؤلاء اللاعبون من تعزيز مصالحهم والدفاع عنها على المستوى العملي”. ورد هاكوبيان على السؤال المتعلق فيما إذا كانت إمكانات أرمينيا كافية لإبقاء الوضع تحت السيطرة حتى النهاية، لمنع العدو من تحقيق نجاح مادي، قال: “لست متأكداً من أن العدو حدد مهمة للتقدم في منطقة يراسخ، ولكن يتم إنشاء منطقة ساخنة محلية معينة”.

يجد الخبير صعوبة في التحليل الواضح لإمكانيات الجيوش الأرمنية الأذربيجانية في فترة ما بعد الحرب.

وتابع هاكوبيان: “كانت للحرب نهاية غير متوقعة إلى حد ما من حيث الوقت. لا يمكننا أن نقول بالضبط ما خسره الجيشان الأرمني والأذربيجاني، وماذا كسبا خلال هذه الفترة”. وأضاف أنه لا يستبعد احتمال حدوث تصعيد على نطاق واسع.

تجدر الإشارة إلى أنه في 19 تموز يوليو، أطلقت القوات المسلحة الأذربيجانية النار على المواقع الأرمنية الواقعة في منطقة يراسخ من الحدود الأرمنية الأذربيجانية لعدة ساعات بأسلحة نارية من عيارات مختلفة. وتم أيضاً استخدام قاذفات القنابل بانتظام.

ونتيجة للاشتباكات العنيفة التي استمرت عدة ساعات، أصيب رئيس مجتمع يراسخ راديك أوغيكيان بطلق ناري، الذي كان ينظم إطفاء الحريق الذي اندلع في المنطقة نتيجة عمليات الأذربيجانيين.

في 14 تموز يوليو، في هذا الجزء من الحدود الأرمنية الأذربيجانية، حاولت وحدات القوات المسلحة الأذربيجانية القيام بأعمال التحصين باستخدام المعدات الهندسية من أجل تقدم المواقع العسكرية. بعد الإجراءات المضادة التي قام بها الجانب الأرمني بهدف وقف الأعمال المذكورة، أطلق الجيش الأذربيجاني النار باتجاه المواقع الأرمنية. ونتيجة الاشتباك، توفي جندي من القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا.

أطلقت القوات المسلحة الأذربيجانية النار باتجاه المواقع الأرمنية في يراسخ في 16-17 تموز يوليو.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى