Topسياسة

باشينيان: لا تسمح الحوادث التي أثارتها أذربيجان ببدء أعمال ترسيم الحدود الأرمنية الأذربيجانية

خلال مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الأوروبي شارلز ميشيل، صرح القائم بأعمال رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان أنه خلقت أحداث العام الماضي واقعاً جديداً في المنطقة.

وقال باشينيان: “تجدر الإشارة إلى أن استخدام القوة وارتكاب الفظائع الجماعية لا يمكن أن يقوم بتسوية نزاع كاراباخ، والذي لا يمكن تسويته إلا من خلال المفاوضات في إطار الرئاسة المشاركة في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التفويض الدولي الوحيد.

وفي هذا السياق، أود أن أذكر البيان الذي أدلى به الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 13 نيسان أبريل، والذي دعوا فيه الأطراف إلى استئناف الحوار السياسي الرفيع المستوى تحت رعاية الرؤساء المشاركين في أقرب فرصة، لتحقيق تسوية نهائية وشاملة ودائمة للنزاع في كاراباخ”.

وشدد باشينيان على أنه رحب علناً ​​عدة مرات بالإعلان عن بدء محادثات السلام، مؤكداً أن أرمينيا مستعدة لاستئناف المحادثات، لكن أذربيجان لم تستجب.

وأضاف باشينيان: “بحسب مصادر غير رسمية، تعتزم أذربيجان إثارة اشتباكات عسكرية جديدة في آرتساخ وعلى الحدود الأرمنية الأذربيجانية، وهو ما نراه اليوم في جزء ناخيتشيفان على الحدود الأرمنية الأذربيجانية”.

وبحسب قول القائم بأعمال رئيس الوزراء، فإن الأحداث التي أثارتها أذربيجان لا تسمح ببدء أعمال ترسيم الحدود الأرمنية – الأذربيجانية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى