Topثقافةمحليات

رحيل عازف الدودوك جيفان كاسباريان

غيب الموت عازف الدودوك الأرمني جيفان كاسباريان. وقد أعلن عن ذلك حفيد الموسيقي الشهير جيفان كاسباريان على صفحته في الفيسبوك.

ولد جيفان كاسباريان في محافظة كوتايك بأرمينيا. بدأ العزف على الدودوك في سن السادسة سماعياً دون معرفته قراءة النوتة الموسقية.

في عام 1949 انضم إلى فرقة تاتول ألتونيان للغناء والرقص الحكومية الأرمنية. في عام 1956 حصل على أول جائزة له، وفي عام 1959 حصل على أول ميدالية ذهبية له في المهرجان الدولي الرابع تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). في عام 1962 شارك في نفس المسابقة وحصل على الميدالية الفضية، وفي عام 1973 حصل على الميدالية البرونزية، وفي عام 1973 تم إعطاؤه اللقب الفخري لـ”فنان الشعب” في أرمينيا.

بدأ نشاطه الموسيقي الدولي في عام 1988. قرر برايان إينو، الذي سمع صدفة أداء الموسيقي في موسكو، دعوته إلى لندن. ورد اسمه في موسيقى فيلم “الإغواء الأخير للسيد المسيح” لـ بيتر غابرييل. وقد تعاون مع كرونوس كفارتيت وأوركسترا لوس انجليس.

شارك جيفان كاسباريان في تأليف الموسيقى لأفلام مشهورة عالمياً: آلام المسيح الأخيرة (1988، الولايات المتحدة الأمريكية)، رونين (1998 ، الولايات المتحدة الأمريكية)، أونيغين (1999، الولايات المتحدة الأمريكية) ، غلاتياتور (2000، الولايات المتحدة الأمريكية)، سيرانا (2005، الولايات المتحدة الأمريكية)، الماس الدموي (2006، الولايات المتحدة الأمريكية)، ثلج ورماد (2015، روسيا)، وغيرها من الأفلام.

لقد أصدر أكثر من 20 قرصاً مضغوطاً، وله أكثر من 1000 تسجيل، وعزف في حوالي 20 ألف حفلة موسيقية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى