Topسياسة

أرمينيا لن توقّع أبداً اتفاقاً لـ سلام شامل مع أذربيجان حتى يتم حل نزاع ناغورنو كاراباغ (آرتساخ)‏

صرّح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الجمعية الوطنية الارمينية “روبين روبينيان”… إن عودة مجموعات من الأسرى الحرب الأرمن ليست عملية لتنفيذها لمرة واحدة، ولكنها عملية ستكون مستمرة حتى آخر أسير لنا في أذربيجان، وبالتالي فإن المفاوضات النشطة حول هذه القضية هي أولوية بالنسبة للجانب الأرميني.

 بخصوص ممر بما تسمى “ميغري” قال روبينيان: يتم التلاعب به باستمرار بعد الحرب كورقة ضغط، والذي غالباً ما يشير إليه قادة أذربيجان وتركيا، نصح روبينيان ببساطة بعدم أخذ تصريحات علييف وأردوغان على محمل الجد، اللذين يعبران عن رغبتهما الشخصي في هذه القضية.

أضاف: “لا توجد دولة في العالم تتحدث عن ممر زانكيزور باستثناء اذربيجان وتركيا… ولا توجد إشارة في البيان الثلاثي الصادر في 9 نوفمبر / تشرين الثاني إلى فتح ممر عبر سيونيك أو أي إقليم أرمني آخر.

 كما أن روسيا، التي شاركت في رعاية البيان، لم تتحدث أبداً عن شيئ بما تسمى بـ “ممر”… ينص البيان الثلاثي بوضوح على إلغاء حظر الاتصالات الإقليمية كقضية متفق عليها، ويفتح البيان الثلاثي الصادر في 11 يناير هذه النقطة.

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في زمالة المدمنين المجهولين الارمني: “لا يمكن أن يكون هناك ممر في الأراضي ذات السيادة لجمهورية أرمينيا، لذلك لن تناقش أرمينيا هذه القضية أبداً”.

في إشارة إلى البيان الصادر عن مسؤول باكو بأنه ينبغي لأرمينيا التوقيع على اتفاق سلام مع أذربيجان، والاعتراف بوحدة أراضيها، شدد روبينيان على أن نزاع ناغورنو كاراباغ لم يتم حله بعد، حيث لا تزال قضية وضع أرتساخ مفتوحة، شاركت مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا..

وبحسب روبينيان، لن توقّع أرمينيا أبداً اتفاقاً لسلام شامل مع أذربيجان حتى يتم حل نزاع ناغورنو كاراباغ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى