Topسياسة

تم تقديم سبعة طلبات إلى المحكمة الأوروبية بخصوص أسرى الحرب الأرمن

قدّم مركز القانون الدولي المقارن ARMENIAN CENTER FOR INTERNATIONAL LAW AND COMPARATIVE ، بالشراكة مع المركز الأرمني للعدالة وحقوق الإنسان ومقره واشنطن، سبعة طلبات إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان سعياً للحصول على “إجراء مؤقت” لحالات الجنود الأرمن الذين تم أسرهم بعد انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدولي بعد إعلان الثلاثي 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

قال كين خاتشيكيان رئيس المركز الأرمني للعدالة وحقوق الإنسان والشخصية القديمة في القضية الأرمنية: “إن سياسة أذربيجان المستمرة في عدم الاعتراف بأسرى الحرب الأرمن، هو المثال على الموقف المنحرف تجاه الحياة البشرية وحقوق الانسان في أذربيجان.

وأضاف: لقد حان الوقت كي يتوقف المجتمع الدولي عن تشجيع ودعم الديكتاتور “علييف” ويجب مطالبة أذربيجان بتنفيذ اتفاقية “التزامات اتفاقية جنيف التي تم تبنيها في عام 1949”.

من خلال جمع الشهادات المستمرة حول الأسرى الأرمن من أجل استخدام “الإجراء المؤقت” ، فإن طلبات المراكز المذكورة إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هي الخطوة الأولى لإجبار أذربيجان على الاعتراف بأسرى الحرب الأرمن على هذا النحو.

قال خاتشيكيان: نتيجة لتعاون منظمتين لحقوق الإنسان مقرهما في يريفان وواشنطن، تم رفع قضايا حوالي مائة لأسرى حرب أرمني إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان… وفي الآونة الأخيرة، وبنفس التعاون الفعّال، أمكن جمع معلومات عن حوالي 90 أسيراً أرمنياً محتجزاً لدى أذربيجان.

وستواصل مراكز حقوق الإنسان السعي لإطلاق سراح حوالي مائة سجين أرمني.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى