Topالعالم

قمة بغداد.. خطوة ثلاثية نحو تكامل عربي أوسع

بحسب “سكاي نيوز عربية”، بعد نجاحه الكبير في استقبال بابا الفاتيكان، في زيارة استمرت أياما عدة خلال شهر مارس الماضي، استقبل العراق قادة مصر والأردن في إطار قمة ثلاثية، بحثت التعاون الاقتصادي ومكافحة الإرهاب وغيرها من الملفات.

وبحسب مراقبين، فإن مجرد عقد القمة، يؤكد استعادة العراق للثقة العربية والدولية، فالأمن فيه مستتب إلى لدرجة تسمح بتنظيم مؤتمرات قمة، واستقبال رؤساء وملوك الدول الأخرى على أرض العراق، بعد سنوات من الفوضى.

وأظهر مشروع “الشام الجديد” الاقتصادي الذي بحثته القمة الثلاثية وكان بمثابة عنوان لها يكشف أن بغداد تسعى لدور محوري في العالم العربي، وذلك عبر السعي لبلورة مظلات تعاون عربية متعددة، تبعا للقرب الجغرافي، وفق هؤلاء المراقبين، والتعاون الثلاثي يمكن أن يشكل البداية فقط.

ويقول الأستاذ في جامعة بغداد، حسان الشمري، لموقع “سكاي نيوز عربية”: “هذه القمة تأتي في وقت حساس جدا، خاصة والمنطقة ماضية نحو مقاربة جديدة، وعملية تحول في السياسات الدولية نحوها، وهي تأتي كترجمة لرغبة العراق في العودة للمحيط العربي، وتعزيز هذه القناعة لتتحول إلى ارادة ملموسة ومجسدة سياسيا، وفي المقابل فإن هذا الوجود العربي الكبير ممثلا في مصر والأردن في العراق، يعبر عن الرغبة العربية القوية للعودة للعراق”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى