Topمحليات

‏”إن عملية ترسيم الحدود ليست مرفوضة من الجانب الأرمني”… باشينيان

صرّح القائم بأعمال رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان خلال اجتماع مع مناصريه في مجتمع ميتس منتاش بمنطقة شيراك أن مسألة ترسيم الحدود ليست مرفوضة بالنسبة لأرمينيا، فلا داعي للخوف من هذه الكلمات.

قال باشينيان خلال الحملة الانتخابية للحزب الذي يقوده في مقاطعة شيراك وأضاف إن عملية ترسيم الحدود ليست مرفوضة من الجانب الأرمني.

نحن مستعدون لبدء تنفيذ الاقتراح في أي لحظة.. جوهر الاقتراح هو ما يلي: كما تقول أذربيجان أن لديها خرائط والمسألة هي تعديل الحدود نقترح أن يغادر كلا الجانبين [القوات المسلحة لأرمينيا وأذربيجان] الحدود بطريقة معكوسة ويتم نشر حرس الحدود الروسي على طول الحدود ونبدأ أعمال تعديل الحدود في قسم سوتك – خوزنافار أيضاً من خلال مشاركة الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.

وأضاف: “هناك قوى وشخصيات في ارمينيا تريد ربط هذه المسئلة قائلة انه اذا كانت هناك مسألة ترسيم الحدود فان قضية كاراباخ ستغلق… وأنا أقول، لا، الأمر ليس كذلك، يمكنك التأكد من أننا لن نسمح بمثل هذه المواقف حتى نتمكن من مواجهة بعض الحقائق لاحقاً، وقال: “لا توجد دولة مستقلة لا تواجه مثل هذه المشاكل في وقت ما”.

“أود أن ألفت انتباهكم إلى حقيقة أن الرئيس المشارك لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد أدلى أمس ببيان أعرب فيه عن استعداده لتقديم دعم الخبراء لأعمال ترسيم الحدود وتعيين الحدود وفي نفس الوقت سلط الضوء على ضرورة الاستئناف الكامل لعمليات التفاوض بشأن وقال إن تسوية نزاع كاراباغ في إطار الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا” وأكد باشينيان أن خلق حقبة سلمية لأرمينيا لا يعني أن ذلك يجب أن يتم على حساب التضحية بمصالح أرمينيا وآرتساخ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى