Topسياسة

تركيا تتبع سياسة “القوة الناعمة” في مجموعة الناتو

قبل قمة الناتو في بروكسل في 14 يونيو، تحاول تركيا تنفيذ سياسة “القوة الناعمة”. وفي سياق التحولات الجيوسياسية الحالية، عندما يتغير ميزان القوى الدولي بشكل كبير، تعتبر تركيا نفسها قوة إقليمية يمكنها أن تلعب دوراً أكبر في التطورات العالمية من كونها مجرد أداة للقوى العظمى الأخرى في المنطقة.

وفي هذا السياق، نشرت صحيفة “Daily Sabah” التركية الناطقة بالإنجليزية، قبل أيام، مقالاً مثيراً للاهتمام، أشارت فيه إلى أن “بايدن يجب أن يأخذ في الاعتبار القوة الناعمة الهائلة لتركيا وأهميتها في تنافسها مع الصين في مفاوضات العلاقات التركية الأمريكية”.

تركيا، التي لعبت في السابق دور كبح جماح الاتحاد السوفيتي، تقدم الآن “خدماتها” للغرب والولايات المتحدة في منافسة مع الصين… نظراً لموقعها الجغرافي وتأثيرها الاقتصادي الكبير، تشكل الصين تهديداً لتركيا في توسيع نفوذها السياسي في دول آسيا الوسطى التركية. ولهذا يقدم الجانب التركي “مساعدته” التي يجب أن يكون ثمنها اعتراف الغرب والولايات المتحدة بهيمنته على العالم التركي…

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى