Topتحليلاتسياسة

منظمة معاهدة الأمن الجماعي تجري تدريبات عسكرية في أرمينيا

قررت منظمة معاهدة الأمن الجماعي إجراء تدريبات عسكرية في أرمينيا ․ يأتي هذا البيان عقب اقتراح نيكول باشينيان بوضع مراقبين دوليين على الحدود تحت رعاية مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال المحلل السياسي هاكوب باداليان: “إن الإعلان عن التدريبات العسكرية الخاصة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي”شانت 2021 “في أرمينيا هو رد غير كاف، إذا اعتبرنا ذلك رداً من يريفان الرسمية على تطبيق هذا الهيكل”. ووفقاً له، فإن قرار إجراء التدريبات العسكرية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في أرمينيا هو خطوة تهدف إلى إثبات جدوى الهيكل أو محاولة لحفظ ماء الوجه.

وفقاً لـ باداليان، يوجد دليل آخر. وتابع: “لأنه عرض القائم بأعمال رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان توفير وجود مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا هنا من أجل تهدئة الوضع على الحدود، يمكن أيضاً اعتبار التدريبات العسكرية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي خطوة لتعليق وجود الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الحدود. لكن بالدبلوماسية الصحيحة، يمكننا أن نوضح لموسكو أن وجود الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هنا يمكن أن يكون أيضاً ورقة لعب في أيدي روسيا للعمل ضد أنقرة، لأن تركيا تطالب باستمرار بمطالب جديدة من روسيا.”

ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، في إشارة إلى السكرتير الصحفي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، أنه ستجرى التدريبات العسكرية “شانت 2021” الخاصة في أرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى