Topسياسة

مهير غريغوريان حول تصريح علييف: أرمينيا لم تناقش ولن تناقش المسائل المتعلقة بمنطق “الممر” في العمل على إلغاء حظر روابط النقل الإقليمية

رداً على سؤال ” Tert.am” المتعلق بماذا عنى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بقوله إن الجانب الأرمني يدرس “قضايا تتعلق بحتمية ممر زانغيزور”، قال القائم بأعمال نائب رئيس الوزراء في أرمينيا مهير غريغوريان أنه تم إجراء عمل تحليلي وبحثي مكثف من قبل مجموعات الخبراء الفرعية التي تم إنشاؤها وفقاً للنقاط الواردة في إعلان 11 كانون الثاني يناير 2021، والتي تشير إلى تحديد النسخ الممكنة تقنياً والفعالة للنقل البري بالسكك الحديدية، مع الأخذ في الاعتبار إمكانيات تنظيم وتنفيذ الوظائف الضرورية للأمن والحدود والجمارك وأنواع أخرى من الرقابة.

وقال غريغوريان: “في سياق إلغاء حظر روابط النقل في المنطقة، تجري حالياً دراسة مسائل تنظيم الحدود والجمارك وأنواع أخرى من الرقابة على النقل الدولي، وفقاً للأساس القانوني المعياري لرابطة الدول المستقلة. وكذلك في إطار بقية المعاهدات والاتفاقيات الدولية المتعددة الأطراف التي انضمت إليها جمهورية أرمينيا. وفي نفس السياق، يتم أيضاً تقييم التأثير المحتمل لاتصالات النقل المحتملة على البنية التحتية للنقل في البلدان الأخرى في المنطقة والآثار الاقتصادية. في الوقت الحالي، يمكن اعتبار الأكثر وضوحاً إمكانية تنفيذ نقل البضائع في ظل ظروف البنية التحتية للسكك الحديدية العاملة في الاتحاد السوفيتي، مع نفس الحقوق والشروط. أعتقد أنه إذا استمر عمل مجموعة العمل الثلاثية في المستقبل القريب، فسيتوسعون في هذه الفرص.

وتابع: “أرمينيا لم تناقش ولن تناقش المسائل المتعلقة بمنطق “الممر” في العمل على إلغاء حظر روابط النقل الإقليمية”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أعلن بأن الجانب الأرمني يدرس “قضايا تتعلق بحتمية ممر زانغيزور”. وبحسب Minval.az، فقد تحدث عن ذلك يوم الأحد، حيث استقبل وفداً برئاسة وزير النقل والبنية التحتية التركي.

وقال علييف: “في المرحلة الأولى بعد انتهاء الحرب، عارضت أرمينيا هذه المسألة. ومع ذلك، فقد أُبلغت مؤخراً أن الجانب الأرمني يدرس بشكل صحيح المسائل المتعلقة بحتمية ذلك الممر. كما تعلمون، تجري المناقشات الآن على نطاق ثلاثي. وتجري مناقشة هذا الموضوع في إطار مجموعة عمل على مستوى نواب رؤساء وزراء أذربيجان وأرمينيا وروسيا “.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى