Topاقتصادمحليات

ألفريد كوتشاريان: تغيرت الوجهات الشعبية وأضيفت وجهات جديدة، لكن أرمينيا لا تزال جذابة للسياح

أشار نائب رئيس لجنة السياحة في وزارة الاقتصاد الأرمينية ألفريد كوتشاريان إلى أنه تم تحرير الوباء، ولكن الحرب أعادت تعديل قطاع السياحة في أرمينيا. تغيرت الوجهات الشعبية وأضيفت وجهات جديدة، لكن أرمينيا لا تزال جذابة للسياح.

وتابع كوتشاريان: “في الربع الأول كان لدينا حوالي 86000 سائح داخلي، في نيسان أبريل كان لدينا حوالي 42000 سائح، سنرى في المستقبل القريب زيادة في هذه الأرقام”.

وقال أخصائي السياحة، المرشد السياحي آرا بيتروسيان أن أكبر تدفق للسياح، كما هو الحال دائماً، يأتي من روسيا. في فترة كوفيد، تعد أرمينيا واحدة من الدول القليلة التي يمكن زيارتها بسهولة، وهذا يجذب السياح الأوروبيين بشكل خاص.

وقال مؤسس “نادي أرشافنير” للسياحة، المرشد السياحي نوراير هاكوبيان أنه كان للحرب وعواقبها تأثير كبير على السياحة الداخلية. تم تعديل الاتجاهات الرئيسية.

يقول خبراء الصناعة إن السياحة تتعافى ببطء ولكن بثبات․ ستستغرق أرمينيا عدة سنوات للوصول إلى النتائج المسجلة في 2018-2019.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى