Topسياسة

‏”روسيا تبذل جهوداً كبيرة لحل الوضع في منطقة سيونيك”… سيرغي كوبركين

“علاقات الحلفاء الروسية الأرمينية ليست شيئاً نشأ مؤخراً أو بناءً على طلب بعض السياسيين. لقد توطدت علاقاتنا على مدى قرون من العيش معاً والتطور معاً”… هكذا صرّح السفير الروسي لدى أرمينيا سيرغي كوبركين خلال مؤتمر “صورة الحليف الاستراتيجي لروسيا في المجتمع الأرمني الحديث”.

ووفقاً للسفير: هذه العلاقات تؤدي دورها بالكامل حتى يومنا، وتربط روسيا وأرمينيا بعلاقات وثيقة جداً – إنسانية واقتصادية، إلخ…. علاقاتنا لها تاريخ يمتد الى مئات السنين. نحن متحدون. وهذا لا ينبغي نسيانه خاصة الآن، في هذه الأوقات الصعبة، في هذه المرحلة الصعبة من حياة وتطور جمهورية أرمينيا. المحاكمات التي يمر بها الشعب الأرميني تظهر بشكل كامل جودة علاقاتنا مع الحلفاء”.

ودعا السفير الروسي إلى الاعتراف بأن الدولة الوحيدة التي قدمت ولا تزال تقدم المساعدة العملية في هذا الوضع الحرج هي روسيا… “لقد بُذلت جهود كبيرة وتُبذل الآن لإعادة كاراباغ إلى حياة يسودها السلام وتطويرها. وقال: “إننا نعلق أهمية كبيرة على حقيقة أن السكان الأرمن يتغلبون بسرعة على الضغط الذي تسببه الحرب”.

وأشار السفير إلى أنه يجري اتخاذ خطوات جادة لتعميق العلاقات الثنائية، وبدأ العمل في شكل ثلاثي، وتلعب القاعدة العسكرية الروسية أيضاً دوراً مهماً في ضمان الأمن. وشدد على أن روسيا تبذل جهوداً نشطة لحل الوضع في سيونيك. إن كل هذه الجوانب تدل على توضيح نهجنا في التعامل مع قضايا الحلف”.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر تم تنظيمه من قبل منظمة البحث والتحليل “التكامل والتنمية” ونادي الخبراء الأوروبي الآسيوي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى