Topسياسة

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل يدعو للإفراج عن جميع أسرى ‏الحرب الأرمن

تحدّث الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل عن قضية أسرى الحرب في سياق الحرب الأخيرة على آرتساخ- ناغورنو كاراباغ في الجلسة العامة لمجلس أوروبا، وشكر بوريل أعضاء البرلمان الأوروبي لعام 2020 لإثارة موضوع أسرى الحرب والمعتقلين بعد الأعمال العدائية وأضاف: “لقد أحطنا علماً بعناية برسالة حوالى 120 نائباً حول هذه المسألة”.
بحسب بوريل، لقد اتخذ الاتحاد الأوروبي موقفاً واضحاً، لقد طالبنا الجانبين مراراً وتكراراً بالتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار ودعوناهم إلى تبادل أسرى الحرب والإفراج عن جميع المعتقلين الآخرين، بغض النظر عن ظروفهم وفقاً للقانون الإنساني الدولي واتفاقية وقف إطلاق النار، ويتوقع الاتحاد الأوروبي أن يعمل الجانبان معاً ليس فقط بشأن عودة السجناء، ولكن أيضاً في القضايا الإنسانية المهمة الأخرى. يجب أن يستمر البحث عن جثث المفقودين وإعادتهم إلى وطنهم. هناك حاجة لخطوات عاجلة وحاسمة لتبادل المعلومات اللازمة للقيام بأعمال إزالة الألغام للأغراض الإنسانية، بما في ذلك تبادل خريطة لحقول الألغام لتمكينها من العودة إلى المناطق التي دمرها الصراع”

هناك حاجة لجهود تفاوضية جديدة للتوصل إلى تسوية شاملة ودائمة. كما يؤيد الاتحاد الأوروبي بالكامل مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بقيادة رؤسائها المشاركين وقال بوريل: “ونحن مستعدون للمساهمة في إقامة تسوية شاملة، بما في ذلك من خلال تدابير الاستقرار وبناء الثقة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى