Topتحليلات

إن تغيير السياسة الأمريكية الخارجية قد تؤدي إلى تصعيد التوترات بين إسرائيل وحماس

قالت المحللة السياسية في الشؤون العربية أراكس باشايان… يمكن تسمية الصراع العربي الإسرائيلي بأنه صراع بين إسرائيل وحماس، هدف إسرائيل هو تدمير الأهداف العسكرية التي تسيطر عليها حماس.

وترى باشايان أن أسباب الموجة الجديدة من التوتر داخلية وخارجية، فهو أحد أسباب التغيير في سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

كانت هناك تغييرات كبيرة في الولايات المتحدة منذ وصول جو بايدن إلى السلطة. أولاً، من الواضح أن سياسات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المؤيدة لإسرائيل يتم صقلها من قبل بايدن. وقالت باشايان: أريد أن أذكركم بأن ترامب ضمن بداية (صفقة القرن) لم تحقق أي نتائج مهمة، مضيفة أنه تم إنفاق موارد ضخمة على كل هذا.

بالإضافة إلى ذلك، وفقاً لـ باشايان، أظهر بدء المفاوضات بشأن صفقة نووية أميركية إيرانية أن هناك قضايا أمنية معينة مرتبطة إلى حد كبير بإيران. وبالتالي، فإن بعض دول المنطقة تخشى تفعيل إيران وتعتبره تحدياً خطيراً لأمنها القومي.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى