Topالعالم

ليبيا.. المشري يحذر من تداعيات عدم خضوع حفتر للحكومة وواشنطن تدعم فتح الطريق الساحلي

بحسب “الجزيرة”، حذر رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري من تداعيات عدم خضوع اللواء المتقاعد خليفة حفتر للسلطة المدنية ممثلة في حكومة الوحدة الوطنية، في حين أعلنت واشنطن دعمها المطلب الأممي بفتح الطريق الساحلي الذي يصل شرق البلاد بغربها.

فخلال لقائه أمس الجمعة في طرابلس رئيس البعثة الأممية إلى ليبيا يان كوبيش، قال المشري إن عدم خضوع حفتر لأي سلطة يهدد إمكانية إجراء الانتخابات المقررة أواخر العام الجاري.

كما عبّر عن قلقه من منع اجتماع الحكومة بمدينة بنغازي (شرقي ليبيا) من قبل ما وصفها بمليشيات حفتر.

وأكد المسؤول الليبي أن وجود المرتزقة التابعين للواء المتقاعد خليفة حفتر هو السبب الرئيسي الذي يعرقل فتح الطريق الساحلي بين شرق البلاد وغربها، مشددا على ضرورة إخراج كافة المرتزقة والقوات الخارجة عن القانون، قبل الحديث عن أي اتفاقات عسكرية مبرمة سابقا.

كما أكد المشري ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في جنيف، وإعادة فتح الطريق الساحلي.

وتأتي تصريحات خالد المشري بعد يوم من تحذير رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة من محاولات لإشعال فتيل الحرب مجددا في ليبيا، وذلك بعد إفشال زيارتين كان من المقرر أن يقوم بهما إلى مدينتي بنغازي وسرت الخاضعتين لقوات حفتر، التي قالت بدورها إنه لا يربطها بحكومة الوحدة الوطنية أي رابط، سواء كان خدميا أو سياديا وحتى على مستوى التواصل.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى