Topسياسة

هناك حقائق لا جدال فيها عن تعذيب وقتل الأسرى الأرمن لدى أذربيجان… خطاب ميرزويان‏

ألقى رئيس البرلمان الأرميني أرارات ميرزويان كلمة أمام رؤساء البرلمانات “دور البرلمانيين في السلام الدولي وتعزيز الثقة”…  حسبما أفاد قسم الصحافة في البرلمان الأرميني.

تطرق ميرزويان خلال الاجتماع في البرلمانات الدولي للدول الأعضاء في الأمم المتحدة حول سياسة أذربيجان المناهضة للإنسانية والمعاملة اللاإنسانية بحق الأسرى الأرمن.

وأشار ميرزويان إلى أنه بمبادرة من تركمانستان، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي اشتركت في تأليفها 73 دولة، بما في ذلك أرمينيا، عام 2021 بعام “السلام والثقة”.

قال ميرزويان في كلمته، على الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن الأزمة الإنسانية العالمية، قامت أذربيجان في شهر سبتمبر عام 2020، وبدعم كامل ومفتوح من تركيا ومرتزقة من مختلف المنظمات الإرهابية في الشرق الأوسط، شن عدواناً عسكرياً واسع النطاق على ناغورني كاراباغ”.

وشدد ميرزويان على أن القوات المسلحة الأذربيجانية طيلة الحرب استهدفت المدنيين والبنية التحتية الحيوية، ودنست ودمرت التراث الأرمني التاريخي والثقافي والديني في ناغورنو كاراباغ، بما في ذلك المعابد والكنائس. كما استخداموا ذخيرة تحتوي على عناصر أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين.

كما أشار إلى قضية “الحديقة” التي افتتحت في باكو، واصفا إياها بأنها دليل حي على الكراهية.

كما أعرب ميرزويان عن قناعته بأن إزالة عواقب العدوان الأذربيجاني وتحديد وضع ناغورنو كاراباغ فقط يمكن أن يهيئ الظروف للسلام والاستقرار في المنطقة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى