Topسياسة

سفيرة الولايات المتحدة لدى أرمينيا: تحظى استثمارات أرمينيا في مجال حفظ السلام بتقدير كبير

في حديث مع “أزادوتيون”، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى أرمينيا لين تريسي أن مساعدة الولايات المتحدة لأذربيجان ليست مساعدة عسكرية، لكنها مساعدة لمكافحة الإرهاب مصممة لمساعدة أذربيجان على تأمين حدودها مع إيران، ولمعالجة قضايا مكافحة الإرهاب، التي تشترك الولايات المتحدة وأذربيجان في القلق بشأنها.

وفيما يتعلق بالمساعدة العسكرية الأمريكية لأرمينيا أو المبيعات العسكرية، ذكّرت السفيرة بأن أرمينيا عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، ولا تنتمي الولايات المتحدة إلى هذه المنظمة. وتفرض عضوية أرمينيا في منظمة معاهدة الأمن الجماعي قيوداً عسكرية كبيرة على المساعدة التي يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة.

وأضافت تريسي: “في إطار تعاوننا في أمن الحدود أو في مجال مكافحة الإرهاب، نحن لا نقدم لأذربيجان تكنولوجيا عالية المستوى. لكن ما نقوم به مع أرمينيا مهم للغاية في مجال التعاون العسكري والأمني ​، فهي عمليات مشتركة، مثل بعثات حفظ السلام في أفغانستان وكوسوفو وأماكن أخرى. لقد عملنا معاً للمساعدة في تدريب وتعزيز القدرة الطبية للجيش الأرمني. نتوقع أن نستمر في المشاركة في التدريبات التي ساهمت في زيادة تطوير هذا النوع من المهارات. لدينا أيضاً تبادلات أخرى في مجال التدريب العسكري. أحد برامج التعليم العالي لدينا هو دورة التعليم العسكري الدولي، والتي تسمح للضباط من أرمينيا بالذهاب والتدريب في المؤسسات العسكرية الأمريكية الرائدة. إنه مستمر، ونحن نشجع وزارة الدفاع في أرمينيا على الاستفادة من هذا البرنامج.

لذلك، سنواصل بذل قصارى جهدنا في تلك المجالات، لا سيما في مجال حفظ السلام، حيث تحظى استثمارات أرمينيا بتقدير كبير”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى