Topسياسة

خبير روسي: توجد آفاق لتحقيق الاستقرار والتنمية الاقتصادية في جنوب القوقاز

خلال “مؤتمر التهديدات والتحديات التي تواجه أرمينيا اليوم”، أشار الدكتور في العلوم التاريخية، باحث في معهد الاقتصاد الوطني القومي للبحوث للعلاقات الدولية التابع للأكاديمية الوطنية الروسية للعلوم ألكسندر كريلوف إلى أن نشر قوات حفظ سلام روسية في كاراباخ يضمن الأمن ويفتح آفاق الاستقرار والتنمية الاقتصادية الأكثر فعالية في جنوب القوقاز.

وبحسب قوله، فإن التنمية الاقتصادية للمنطقة ممكنة من خلال فتح الحدود، وبناء ممرات نقل جديدة، والاستخدام الشامل للموارد المائية البيولوجية لنهر أراكس، وتوسيع الأراضي المروية.

وتابع كريلوف: “ومع ذلك، لا يزال هناك عدد من العوامل العالمية والإقليمية تؤثر على الوضع، وهي عوامل متناقضة وتجعل آفاق التنمية في جنوب القوقاز غير متوقعة. في الوقت نفسه، من الواضح أنه كلما زاد توتر الوضع الدولي وعلاقات روسيا مع الولايات المتحدة والغرب، زادت صعوبة استقرار الوضع في جنوب القوقاز”.

وأضاف أن هذا سيزيد من احتمالية نشوب صراعات وحروب جديدة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى