Topتحليلاتسياسة

شاهان كانداهاريان: بالإضافة إلى مصطلح الإبادة الجماعية، استخدمت في رسالة بايدن أيضاً اسماً مهماً آخر

رداً على سؤال “أرمنبريس”، أشار رئيس تحرير صحيفة “أزتاك” الأرمنية التي تصدر في لبنان شاهان كانداهاريان إلى أنه تعتبر رسالة الرئيس الأمريكي جو بايدن في 24 نيسان أبريل مذهلة في العديد من الظروف ويمكن أن توفر نقطة انطلاق جديدة لعملية أخرى لإضفاء الشرعية على قضايا التعويض.

وتابع كانداهاريان: “أعتقد أن رسالة الرئيس تحتوي على صياغة مهمة لافتة للنظر وتحدد الاتجاهات البعيدة للسياسة الخارجية للولايات المتحدة. في وصف اعتقال السلطات العثمانية للمثقفين الأرمن في 24 نيسان أبريل 1915، استخدم الرئيس الأمريكي اسم “القسطنطينية” كمكان للعمليات. تسمية اسطنبول باسمها التاريخي، بدورها، لها رسالة واضحة ․ يوفر هذا توجيهاً هاماً في الرسالة، ناقل جديد فيما يتعلق بالعلاقات بين واشنطن وأنقرة.”

وبحسب قوله، فإن ذكر اسم القسطنطينية سيثير قلق قادة أنقرة الرسمية. وأضاف: “هذا تصريح رسمي لواشنطن بأن إحدى أهم المدن في تركيا ليست تركية. قد يكون لهذا أيضاً معنى أن واشنطن تتذكر في مناسبات مختلفة أن مدناً ومناطق أخرى مثل القسطنطينية ليست تركية. وهذا يتحدث سياسياً عن تسجيل بطاقة جديدة في الترسانة الدبلوماسية الأمريكية”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى