Topسياسة

أرمين سركسيان يُرسل رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن الإفراج الفوري عن أسرى الحرب

أرسل رئيس جمهورية أرمينيا أرمين سركسيان رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وجاء في الرسالة: “كان عام 2020 عاماً صعباً ومليئاً بالتحديات بالنسبة لنا جميعاً. ومع ذلك، كان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لأرمينيا بسبب الحرب التي شنتها أذربيجان ضد آرتساخ في 27 أيلول سبتمبر بدعم ومشاركة نشطة من تركيا.

على الرغم من دعوتكم لوقف إطلاق النار العالمي في ظل مواجهة وباء كوفيد-19، والبيان الذي يدين استمرار العنف في منطقة نزاع كاراباخ، وعلى الرغم من الدعوات المتكررة من المجتمع الدولي لإنهاء فوري للحرب، استهدفت القيادة العسكرية السياسية الأذربيجانية عمدا المدنيين والبنية التحتية على نطاق واسع، في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي. كل هذا أدى إلى فقدان آلاف الأرواح من الشباب وإعاقة الآلاف وتشريد السكان وتدمير التراث التاريخي والثقافي الأرمني.

أثناء الحرب وبعدها، تم أسر الجنود والمدنيين الأرمن وتعذيبهم والمعاملة غير الإنسانية من قبل أذربيجان.

وفقاً للبيان الثلاثي بشأن وقف إطلاق النار الصادر في 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، قامت جمهورية أرمينيا بنقل جميع أسرى الحرب إلى أذربيجان. ومع ذلك، من المهم للغاية أن يتم تبادل جميع أسرى الحرب أو المدنيين باستخدام مبدأ “الكل مقابل الكل”، الذي تتجاهله أذربيجان.

في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، تواصل أذربيجان رفض ومنع عودة الرهائن، بمن فيهم أسرى الحرب.

تتوقع أرمينيا الدعم من الشركاء الدوليين في العودة الفورية لجميع السجناء.

أناشدكم وأناشد الأمم المتحدة لاتخاذ جميع التدابير اللازمة وفقاً للقانون الإنساني الدولي لضمان الإفراج الفوري عن أسرى الحرب وإعادتهم بأمان”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى