Topسياسة

‏”لم تكن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قادرة على الدفاع عن قيمها الأساسية”… وزير خارجية أرمينيا

صرّح وزير خارجية جمهورية أرمينيا أثناء كلمته الافتتاحية في منتدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا للتعاون الأمني بمناسبة تولي أرمينيا رئاسة المنتدى للمرة الثانية بعد 17 عاماً… تتطلب البيئة الأمنية في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا جهوداً مشتركة والتزاماً وإرادة سياسية للحفاظ على مفهوم أمن التعاون الشامل وغير القابل للتجزئة.

“لم تكن أذربيجان تبرر استخدام القوة فحسب بل زعمت أنها حلت الصراع بالقوة وخلقت وقائع جديدة على الأرض، لا يمكن أن تكون الحقائق الناتجة عن استخدام القوة مشروعة لأنها تخلق بيئة مواتية للحرب في كل حالة نزاع وأزمة”.

إن مجرّد حقيقة أن استخدام القوة حدث أثناء الصراع الذي تناولته منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يشير بوضوح إلى أن المنظمة لم تكن قادرة على الدفاع عن قيمها ومبادئها والتزاماتها الرئيسية وبالتالي فإن أهمية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا كترتيب إقليمي بموجب الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة وكمنظمة رئيسية للتسوية السلمية للنزاعات داخل منطقتها قد تم التشكيك فيها.

ووفقاً لآيفازيان، فإن مدى ملاءمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا كآلية إقليمية حددها الفصل الثامن من ميثاق الأمم المتحدة، باعتبارها المنظمة الرئيسية للتسوية السلمية للنزاعات في المنطقة هو موضع تساؤل.

أضاف أيفازيان: “في حالة عدم تنفيذ معظم التزامات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ولا سيما تلك المتعلقة بالمجال العسكري – السياسي، يجب علينا إعادة تقييم دور الهيئات التنفيذية، التي صممت في الأصل لمساعدة الدول الأعضاء في الوفاء بتلك الالتزامات.

وتجدر الإشارة إلى أن أرمينيا قد تولت رئاسة منتدى التعاون الأمني ​​لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. ينبع برنامج الرئاسة الأرمينية من الحاجة الملحة لدعم مبادئ والتزامات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمنع المزيد من التدهور في البيئة الأمنية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى