Topسياسة

قضية الأسرى على جدول أعمال الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا…. هل سيتم اعتماد وثيقة حول هذه القضية؟

صرّح أعضاء الوفد الأرميني في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أنه ستتم مناقشة قضية أسرى الحرب الأرمن المحتجزين في أذربيجان في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في 20 نيسان أبريل. لقد دخلت جدول الأعمال على الرغم من جهود المندوبين الأذربيجانيين.

كتبت عضو الوفد الأرميني وممثلة تكتل “أرمينيا المزدهرة” نايرا زوهرابيان عن انطلاق الدورة الربيعية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، مشيرةً إلى أن قضية أسرى الحرب الأرمن قد نوقشت في مجموعات سياسية بشكل نشط جداً.

قال النواب المؤيدون للمعارضة في الوفد الأرميني إنه تمت الموافقة على جدول أعمال الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بالتصويت، وأدرجت قضية أسرى الحرب الأرمن المحتجزين في أذربيجان على جدول أعمال الجلسة العامة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، بأغلبية 93 صوتاً مقابل 21 ضد وامتناع 18 عضواً عن التصويت. وسيتم مناقشتها.

وفي حديث مع “راديولور”، قال إدمون ماروكيان، أحد نواب الوفد الأرميني في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، أن القضية ستتم مناقشتها كقضية راهنة في الدول الأعضاء في مجلس أوروبا.

وقال ماروكيان: “بعد الجلسة العامة السابقة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، قام الوفد الأرميني بعمل كبير في جميع المجموعات السياسية في الجمعية للتوصل إلى اتفاقية بشأن مناقشة هذه القضية”.

من خلال عدم تسليم أسرى الحرب الأرمن، تنتهك أذربيجان بشكل صارخ القانون الدولي ، “في الواقع، تم تحييد جهود أذربيجان بموجب هذه الاتفاقية”.

صوّت الوفدان الأذربيجاني والتركي ضد القرار. على الأرجح، امتنع الوفد الأوكراني عن التصويت، لكن “يجب التحقق من ذلك”.

وأضاف ماروكيان: “كان من الضروري طرح القضية على جدول الأعمال، حيث أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا هي أعلى محكمة دولية حتى الآن، حيث ستتم مناقشة قضية أسرى الحرب الأرمن، مما زاد الضغط الدولي على أذربيجان، حتى لا يكون لديه أي عذر للاحتفاظ بأسرى الحرب”. وبحسب قول ماروكيان، فإن نواب المعارضة ونواب الموالية للحكومة في الوفد الأرميني سيعملون على هذه “القضايا” بأجندة مشتركة.

ووفقاً لـ ماروكيان، فإن تبني مثل هذا القرار في المستقبل غير مستبعد.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى