Topثقافة

صدور كتاب “التاريخ الحديث للعراقيين الأرمن” بقلم هامبرسوم أغباشيان

صدر كتاب “التاريخ الحديث للعراقيين الأرمن” المؤلف من 420 صفحة باللغة العربية، بقلم المهندس العراقي من أصل أرمني هامبرسوم أغباشيان.

والكتاب موجه بشكل خاص للشعب العراقي، من أجل تسليط الضوء على التاريخ الحديث للأرمن الذين يعيشون في العراق.

ولد هامبرسوم أغباشيان عام 1948 في بغداد. تخرج من جامعة بغداد بدرجة البكالوريوس في الهندسة عام 1969. كما حضر دورات اللغة الإنجليزية والعلوم السياسية.

والكتاب، مثل الكتب السابقة، مُهداة لذكرى والده ميناس غارابيد أغباشيان.

في الكتاب، كمقدمة وكلمة صادقة، توجد كلمة رئيس طائفة الارمن الارثوذكس في فرنسا، المطران فاهان هوفهانسيان. يعرب قداسة المطران، العراقي من أصل أرمني، عن امتنانه لأبناء العراق الشرفاء لاستقبالهم الشعب الأرمني الذي نجا من الإبادة الجماعية الأرمنية في عام 1915 ومنحهم المأوى. وتنتهي كلمة قداسة المطران بتعبير مؤثر جداً: “شكراً لك يا عراقنا الحبيب”.

وكتب مُقدّمة الكتاب القنصل العام العراقي في لوس أنجلوس الدكتور سلوان سنجاري، الذي قدّر عالياً وجود الأرمن في حياة العراق، وهنأ هامبرسوم أغباشيان على هذا الكتاب المفيد.

يتألف الكتاب من جزأين رئيسيين. يحتوي الجزء الأول على 9 أقسام فرعية. وهنا نقرأ لمحة تاريخية عن تاريخ الذين يعيشون في العراق منذ العصور القديمة، عن الأرمن الذين استقروا في العراق بعد الإبادة الجماعية الأرمنية، وعن ازدهار حياتهم الاجتماعية. الطوائف الأرمنية، الرسولية والإنجيلية والكاثوليكية، والنوادي التعليمية والثقافية ودار النشر والصحافة والعودة إلى الوطن، وغيرها…

يحتوي الجزء الثاني على ستة أقسام فرعية أو فصول، والتي تعرض المساهمة التي قدّمها الأرمن في حياة العراق. يعرض هذا القسم الحرفيين الأرمن والمفكرين والأطباء والمهندسين وأصحاب المصانع والشخصيات البارزة والعلماء الأرمن.

يتحدث هذا الكتاب عن الجالية الأرمنية في العراق خلال المائة عام الماضية.

كما يتحدّث عن البلدان الذي لجأ إليها الأرمن بعد الإبادة الجماعية الأرمنية عام 1915 .

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى