Topسياسة

آنا ناغداليان: تحاول أذربيجان إيجاد مبرر لعدم إعادة الأسرى

أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأرمينية آنا ناغداليان إلى أن الجانب الأذربيجاني يحاول تبرير نفسه بأخذ أسرى الحرب الأرمن كرهائن وعدم إعادة المدنيين، ويقوم بطرح أجندة زائفة لخرائط حقول الألغام.

وذكرت أن السلطات الأذربيجانية تنتهك بشكل صارخ التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وفقاً لبنود بيان 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، بإعادة أسرى الحرب والمدنيين الأرمن إلى وطنهم.

وقالت: “رداً على ضغوط المجتمع الدولي بشأن هذه القضية، يحاول الجانب الأذربيجاني تبرير نفسه من خلال طرح أجندة زائفة لخرائط حقول الألغام. والدليل على ذلك إثارة هذه القضية من قبل المسؤولين الأذربيجانيين بشكل علني”.

وذكرت ناغداليان أن الجانب الأذربيجاني لم يعرض التعاون في قضايا إزالة الألغام طوال فترة النزاع فحسب، بل بذل كل جهد ممكن لتعطيل تنفيذ برامج إزالة الألغام في أرمينيا وآرتساخ.

وتابعت: “يكفي أن نتذكر أن أذربيجان أعاقت تمديد ولاية مكتب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في يريفان في عام 2016 بحجة دعم برامج إزالة الألغام للأخير، مما أدى إلى إغلاق البعثة الميدانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أرمينيا”.

ودعت ناغداليان السلطات الأذربيجانية إلى الامتناع عن مثل هذه الممارسات لتضليل المجتمع الدولي واتخاذ خطوات فعالة للوفاء بالتزاماتها بموجب البيان الثلاثي الصادر في 9 تشرين الثاني نوفمبر ومتطلبات القانون الإنساني الدولي، والتي تنطوي على الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن والعودة إلى الوطن.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى