Topتحليلاتسياسة

متى ستكون أرمينيا جزءاً من ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب؟

خلال محادثة مع وكالة “سبوتنيك أرمينيا”، تطرق مرشح العلوم السياسية، الخبير الصيني مهير ساهاكيان إلى الخطوات المتخذة للضغط على الصين، وتصريح السفير الهندي لدى إيران بأن الهند تخطط لربط المحيط الهندي بأوراسيا عبر أرمينيا.

وأشار ساهاكيان إلى أن كل الحديث عن انضمام أرمينيا إلى ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب هو هراء إلى أن تبني أرمينيا ممرها البري الشمالي الجنوبي أو خط السكك الحديدية بين إيران وأرمينيا.

وتابع: “إذا أردنا أن نلعب دوراً حقيقياً هنا، فعلينا أولاً بناء ممر طريقنا بين الشمال والجنوب، وهو الطريق الذي سيصل إلى إيران”.

شرح ساهاكيان نشاط تركيا في المنطقة من خلال العامل الأمريكي. وتسعى واشنطن الرسمية لتعزيز دورها في آسيا الوسطى عبر تركيا من أجل الضغط على الصين.

وبحسب قوله، فإن الرئيس 46 للولايات المتحدة، جو بايدن، يواصل السياسة المعادية للصين التي تبناها أسلافه، ولا سيما دونالد ترامب وباراك أوباما، والتي تم وضع أسسها في عام 2011.

وأضاف: “بدأت العملية في عهد أوباما. في عام 2011، أعلن فريق أوباما عن تحوله إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث أدركت الولايات المتحدة وواشنطن جيداً أن المركز الاقتصادي والسياسي للعالم يتغير من أوروبا إلى المنطقة الآسيوية. كانوا ينتقلون هنا لكبح جماح الصين المتنامية”.

الجدير بالذكر أنه صرّح سفير الهند لدى إيران هدام جارميندرا أن الهند تخطط لربط المحيط الهندي بأوراسيا عبر أرمينيا، وذلك بإنشاء ممر “الشمال والجنوب”. وأضاف السفير أن نيودلهي تخطط لجعل تشابهار أهم ميناء في المنطقة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى