Topتحليلاتسياسة

سافراستيان: سيتعين على تركيا اتباع سياسة خارجية أكثر انضباطاً

خلال مقابلة مع ” سبوتنيك أرمينيا”، تطرق مدير معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية الوطنية للعلوم في أرمينيا، الخبير التركي روبين سافراستيان إلى مسألة دور تركيا في التطورات الإقليمية والعلاقات التركية الأمريكية.

وفقاً لـ روبين سافراستيان، على الرغم من أن تركيا جزء من الغرب، وخصوصاً أنها عضو في حلف الناتو العسكري السياسي، ولها علاقات وثيقة جداً مع العديد من الدول الغربية، ومع ذلك، توجد في الولايات المتحدة مشاعر معادية لتركيا، لأنهم غير راضين عن سياسة تركيا.

وتابع الخبير: “النخبة التركية قلقة من أنه لم تجرى حتى الآن محادثة هاتفية بين الرئيس الأمريكي بايدن والرئيس التركي أردوغان. تبذل الدبلوماسية التركية جهوداً كبيرة لاغتنام هذه الفرصة، لكنها لا تعمل لأن الأمريكيين لا يريدون ذلك”.

وبحسب رأي سافراستيان، تركيا، بالطبع، حليف مهم للولايات المتحدة، ولكن في الآونة الأخيرة “لا تتصرف بشكل جيد”، وبالتالي تبقى حليفاً، يجب أن تعاقب من قبل الولايات المتحدة. ووفقاً له، فإن دور تركيا في منطقتنا زاد أولاً وقبل كل شيء بسبب سياسة أردوغان، والتي في الواقع لا تتوافق مع قدرات تركيا.

وأضاف: “تقف تركيا أمام مشاكل أكبر وتحاول حلها. لهذا السبب نرى أن العنصر العسكري في سياسة تركيا يزداد قوة، وأن التعاون العسكري مع الدول الأخرى أصبح أكثر كثافة. إلى جانب ذلك، يتم إنشاء قواعد عسكرية تركية في دول مختلفة من العالم”.

ومع ذلك، وفقًا لـ سافراستيان، فإن السياسة التركية المذكورة أعلاه ليس لها آفاق، لأن النفقات الكبيرة والموارد الهائلة المطلوبة ستجبر تركيا في النهاية على اتباع سياسة خارجية أكثر تقييداً.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى