Topسياسة

دافيد بابايان: تواصل أذربيجان محاربة التراث الثقافي لأرتساخ

خلال محادثة مع ” سبوتنيك أرمينيا”، تطرق وزير خارجية آرتساخ دافيد بابايان إلى الإبادة الجماعية البيضاء في الأراضي التي تحتلها أذربيجان.

ومشيراً إلى تدمير كنيسة “زورافور” الأرمنية القديسة مريم العذراء، قال بابايان أنه تم تدمير كنيسة “مخاكافان”، التي كانت تحت سيطرة العدو، بناءً على تعليمات من السلطات الأذربيجانية، شخصياً رئيس ونائب رئيس ذلك البلد.

وتابع: “هذه ليست سوى إبادة ثقافية. يتم تدمير كل آثار الثقافة الأرمنية، يتم تدمير قبورنا، يتم تدمير كل شيء، وكل هذا يتم تحت رعاية الدولة العليا”.

وبحسب قول الوزير، فإن السياسة التي انتهجها دكتاتور باكو تتعارض حتى مع أحكام القرآن التي يصرح بها.

وأضاف: “ما يفعله علييف هو انتهاك لجميع قواعد الإيمان والقرآن والإسلام، لأنه لا يوجد مكان واحد في القرآن مكتوب فيه أنه يجب تدمير الهياكل المسيحية”.

تم بناء كنيسة القديسة العذراء منذ 4 سنوات، في عام 2017، وتم بنائها من قبل الجنود. ولم يتم اختيار منطقة الكنيسة بالصدفة. وقد ظهر هنا رئيس الملائكة جبرائيل منذ مئات السنين، وسمي المكان باسمه جبرائيل.

وقال بابايان: “في الديانة الإسلامية، جبرائيل هو جبرائيل. في القرن 4-5، ظهر رئيس الملائكة جبرائيل في مكان الكنيسة”.

أصبح تدمير الكنيسة معروفاً عندما ظهر فيديو الـ بي بي سي على الإنترنت. يحاول الضابط الأذربيجاني إقناع الصحفي بأن كنيسة “زورافور” الأرمنية القديسة مريم العذراء قد تم تدميرها بالكامل خلال الأعمال العدائية.

أشار بابايان إلى أن الضابط اعترف بالحقيقة دون وعي. لم تتوقف أذربيجان عن النضال ضد القيم الثقافية التي أنشأها أرمن آرتساخ.

وقال: “حتى الآن، يعتبرون تدمير التراث الأرمني في آرتساخ حرباً. وبذلك، يثبتون مرة أخرى أنهم يواصلون القتال ضدنا، لمتابعة سياسة الإبادة الجماعية، في الواقع، يعبر هذا الشخص دون وعي عن الواقع”.

يقول بابايان أنه لا ينبغي أن نيأس، يجب أن نستمر في النضال من خلال زرع الروح الوطنية في نفوس جيل الشباب في الداخل، والتحدث بلا نهاية عن فظائع أذربيجان في العالم الخارجي، حتى تتم معاقبة من ينتهك القوانين العالمية والإلهية.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الوطنية الأرمينية لليونسكو أبلغت في 25 آذار مارس أن أذربيجان قد دمرت بالكامل إحدى الكنائس في الإقليم الخاضع لولايتها، كنيسة “زورافور” الأرمنية القديسة مريم العذراء، والتي تم تكريسها في عام 2017 في “ميخاكافان” في آرتساخ.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى