Topتحليلاتسياسة

مدى أهمية زيارة وزير خارجية جمهورية أرمينيا إلى دولة الإمارات

خلال مقابلة مع إذاعة أرمينيا العامة، تطرق الخبير العربي أرمين بيتروسيان إلى أهمية زيارة وزير خارجية جمهورية أرمينيا إلى الإمارات والنتائج المحتملة للزيارة.

وبحسب الخبير العربي، فإن هذه الزيارة، وكذلك زيارة نائب وزير الخارجية إلى العراق أواخر شباط فبراير، يمكن اعتبارها بمثابة تفعيل الاتجاه العربي للسياسة الخارجية لأرمينيا الذي انطلق في أيلول سبتمبر الماضي. وسنشهد بعض البرامج الجديدة والتعاون الجديد مع عدد من الدول العربية، مصر، ثم العراق، والإمارات.

وفقًا للخبير، تعتبر الإمارات العربية المتحدة دولة مهمة جداً، سواء في العالم العربي أو بين الدول العربية في الخليج الفارسي. فالعلاقات الثنائية رفيعة المستوى مع هذا البلد لا تنطوي فقط على إمكانات ثنائية، ولكن أيضاً توسيع فرص أرمينيا لتشمل الخليج الفارسي.

قال الخبير: “لقد أظهرت هذه الحرب أن هذا الاتجاه مهم جداً، حيث نرى أن منطقتنا مرتبطة بخيوط كثيرة، القوقاز والشرق الأوسط. العديد من التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، مشتركة، والعديد من الفرص مشتركة. هناك أجندة واسعة لأرمينيا لتكثيف العلاقات مع الدول العربية في مختلف الاتجاهات، سواء من حيث التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف.”

وبحسب الخبير العربي، يواجه العراق والإمارات وسوريا ومصر وليبيا تحديات تتعلق بسياسة تركيا الطموحة.

ووفقاً لـ بيتروسيان، يمكن للإمارات العربية المتحدة أن تكون وسيطاً مهماً في العلاقات بين أرمينيا والمملكة العربية السعودية. لا يستبعد الخبير أنه بعد حرب آرتساخ الأخيرة، يمكن لأرمينيا والمملكة العربية السعودية إقامة علاقات دبلوماسية.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى