Topسياسة

فيتالي بالاسانيان: أنا متأكد من أنه سيتم استعادة الحدود السابقة لـ كاراباخ

في حديث مع “أرمينيا سبوتنيك”، تطرق أمين مجلس الأمن في جمهورية آرتساخ فيتالي بالاسانيان إلى المعلومات المتعلقة بأن أرمينيا تسحب وحداتها العسكرية من آرتساخ، ولن ترسل مجندين إلى آرتساخ.

أكّد فيتالي بالاسانيان أنه في الوقت الحالي لا يوجد تجنيد إجباري من أرمينيا إلى آرتساخ، لكنه أشار إلى أنه يتم تجديد جيش آرتساخ بجنود متعاقدين، وبالتالي سيتم الحفاظ على قوات آرتساخ المسلحة من حيث الكم والنوع. وبحسب قوله، فإن المعلومات التي تفيد بأن أرمينيا تسحب تقسيماتها الفرعية من آرتساخ بعيدة عن الواقع.

وقال أمين مجلس الأمن في جمهورية آرتساخ: “يستطيع الراغبون القدوم إلى آرتساخ والتسجيل كمواطنين آرتساخيين والخدمة في جيش الدفاع. قوات حفظ السلام الروسية هنا، لديهم مشكلة في منع التعدي الثنائي، لكن في نفس الوقت بدأت عملية التغييرات الهيكلية في جيش أرتساخ ، بدأ التجنيد. سيكون جيش آرتساخ قادراً على خوض معارك دفاعية”.

ووفقاً له، مع ظهور حقائق جيوسياسية جديدة، تحتاج آرتساخ إلى جيش محترف، وخيار الخدمة العسكرية ساري المفعول. وبحسب بالاسانيان، هناك عدد كافٍ من الأشخاص في احتياطي قوات آرتساخ المسلحة الذين سينضمون إلى الجيش، الذي سينجز مهامه القتالية.

وتابع: “لم تتم تسوية قضية آرتساخ بعد ولا توجد مفاوضات جارية. أنا متأكد من أنه على الأقل سيتم استعادة الحدود السابقة لمنطقة كاراباخ المتمتعة بالحكم الذاتي. لن تكون آرتساخ أبداً جزءاً من أذربيجان، ولكنها ستكون موضوعاً بطريقة سياسية. إذا حاولت أذربيجان التعدي على آرتساخ مرة أخرى، فسنرد بالشكل المناسب”.

وبحسب فيتالي بالاسانيان، كل الحروب لها بداية ونهاية، لكن أذربيجان لم تفهم ولا تفهم أن قضية آرتساخ لن تحل بالوسائل العسكرية. ووفقاً له، فإن الجانب الآرتساخي مستعد دائماً لمناقشة أي قضية على طاولة المفاوضات، لكنهم لن يسلموا الأراضي لأنهم لا يملكون مناطق خاضعة للتجارة.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى