Topسياسة

هيومن رايتس ووتش: استخدمت أذربيجان العنف وعذبت أسرى الحرب الأرمن

أصدرت “هيومن رايتس ووتش” (Human Rights Watch ) بياناً أشارت فيه إلى أن القوات الأذربيجانية أساءت معاملة أسرى الحرب الأرمن خلال حرب كاراباخ عام 2020 وعرضتهم للمعاملة القاسية والمهينة والتعذيب سواء أثناء أسرهم أو نقلهم أو احتجازهم في مراكز احتجاز مختلفة.

وقيل في البيان: “على السلطات الأذربيجانية التحقيق في جميع مزاعم سوء المعاملة ومحاسبة المسؤولين. كما يتعين على أذربيجان الإفراج الفوري عن جميع أسرى الحرب والمحتجزين المدنيين وتقديم معلومات عن أماكن وجود الجنود والمدنيين الذين لا يُعرف وضعهم ولكن شوهدوا آخر مرة في الحجز الأذربيجاني”.

قال مدير قسم أوروبا وآسيا الوسطى في “هيومن رايتس ووتش” هيو ويليامسون: “إن الانتهاكات بما في ذلك تعذيب الجنود الأرمن المعتقلين هي جريمة حرب”.

قابلت المنظمة 4 أسرى حرب سابقين الذين تحدثوا بالتفصيل عن سوء معاملتهم في الحجز وكذلك سوء معاملة أسرى حرب آخرين تم أسرهم وتحدثوا جميعاً عن الضرب المطول والمتكرر كما أشار أحدهم إلى أنه تم ضربه بقضيب معدني حاد وقال آخر إنه تعرض لصدمات كهربائية وتعرض آخر للحرق مراراً بولاعة سجائر واحتُجز الرجال في ظروف مهينة ولم يُعطوا سوى القليل من الماء والقليل من الطعام أو لم يحصلوا على شيء في الأيام الأولى لاحتجازهم.

وقالت “هيومن رايتس ووتش”: “إن روايات التعذيب وسوء المعاملة تثير المخاوف من أن أسرى الحرب الأرمن الذين ما زالوا رهن الاحتجاز الأذربيجاني معرضون لخطر التعرض للمزيد من الانتهاكات. يجب على السلطات الأذربيجانية ضمان حصول أسرى الحرب الأرمن وغيرهم من المحتجزين الذين ما زالوا رهن الاحتجاز على جميع أشكال الحماية التي يستحقونها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك عدم التعرض للتعذيب وسوء المعاملة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى