Topسياسة

تقرير اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﺤﺮﻳﺔ اﻷدﻳﺎن: تعرضت المقبرة المتواجدة بالقرب من الكنيسة الأرمنية في حدروت للتخريب

أصدرت اللجنة الأمريكية لحرية الأديان (USCIRF) تقريراً عن حالة الحرية الدينية في أذربيجان في عام 2020، تطرقت فيه إلى الاتجاهات والتطورات في البلاد خلال عام 2019. ذكرت “صوت أمريكا” أنه في أوائل عام 2020، زارت بعثة اللجنة الأمريكية لحرية الأديان أذربيجان لمراجعة الوضع. كما تضمن التقرير بنودا بشأن الصراع العسكري حول كاراباخ نهاية العام الماضي.

وفقاً للجنة، لا يزال وضع الحرية الدينية في أذربيجان إشكالية بسبب التشريعات المتضاربة، ولا سيما قانون 2009 بشأن الحرية الدينية. السلطات ليست مهتمة بمراجعتها.

وفقاً للتقرير، أثناء استئناف النزاع العسكري على الأراضي المتاخمة لأرمينيا وأذربيجان وكاراباخ في أيلول سبتمبر 2020، ألقت أرمينيا باللوم على أذربيجان في القصف المستهدف لكنيسة غزانشتسوت. وطبقاً للتقرير، فقد أصيبت الكنيسة مرتين بصواريخ مباشرة، مما ألحق أضراراً كبيرة بسقف الكنيسة بداخلها. ونقل التقرير عن منظمة هيومان رايتس ووتش قولها في كانون الأول ديسمبر من العام الماضي إن الهجوم كان عملاً متعمداً من جرائم الحرب. وقالت اللجنة في بيان إنه يجب التحقيق فيها وتقديم الجناة للعدالة.

وبحسب التقرير، أكد الرئيس علييف للرئيس الروسي بوتين أنه سيتم الحفاظ على الأديرة المسيحية في المنطقة، لكن بعض المواقع التاريخية، مثل المقبرة المتواجدة بالقرب من الكنيسة الأرمنية في حدروت، تعرضت للتخريب.

قدمت اللجنة الأمريكية لحرية الأديان عدداً من الاقتراحات إلى حكومة الولايات المتحدة والكونغرس. تقترح اللجنة أن تقوم وزارة الخارجية الأمريكية بإدراج أذربيجان في قائمة وزارة الخارجية للرقابة الخاصة بسبب انتهاكات الحرية الدينية، وأن تتعاون مع حكومة أذربيجان لجعل قانون الحرية الدينية لعام 2009 متماشياً مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

كما تقترح اللجنة أن يعقد الكونغرس الأمريكي جلسة استماع عامة حول الحرية الدينية وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى في أذربيجان.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى