Topسياسة

الخارجية في جمهورية آرتساخ أصدرت بياناً حول زيارة إلهام علييف إلى الأراضي المحتلة في آرتساخ

أصدرت وزارة الخارجية في جمهورية آرتساخ بياناً بمناسبة زيارة الرئيس الأذربيجاني إلى الأراضي المحتلة في أرتساخ.

يقرأ البيان: “قام الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف برفقة عقيلته النائب الأول لرئيس أذربيجان مهربان علييف، ومسؤولون آخرون رفيعو المستوى، بزيارة منطقة هادروت المحتلة في جمهورية أرتساخ مع عدم احترام مطلق للجهود الجارية لحل نزاع ناغورني كاراباخ… وأثناء زيارته الأراضي المحتلة، أصدر الرئيس علييف بنفسه تعليمات للمسؤولين المرافقين له بمحو النقوش الأرمنية التي تعود للقرون الوسطى من جدران الكنائس والمعالم الأثرية في الأراضي المحتلة”…

إن مثل هذه الزيارات الرسمية هي تجسيد لسياسات أذربيجان المعادية للأرمن، فضلاً عن خططها العدوانية الأخرى.

بدورها أبلغت جمهورية أرتساخ المجتمع الدولي مراراً وتكراراً عن الإرهاب الثقافي على مستوى الدولة الذي ترتكبه أذربيجان، وتدمير التراث الثقافي الأرمني في الأراضي الواقعة تحت احتلالها، والترويج الجسيم لسياسة الإبادة الجماعية.

إن سياسة الإبادة الجماعية هذه جريمة ضد الإنسانية، وانتهاك صارخ للأعراف والمعاهدات والقرارات والاتفاقيات الدولية، وتهديداً للعالم المتحضر بأسره.

ندعو المنظمات الدولية ذات الصلة إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع تدمير التراث الثقافي الأرمني وإدانة سياسة الإبادة الجماعية لأذربيجان، يمكن أن يكون للتقاعس واللامبالاة عواقب غير متوقعة”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى