Topالعالمسياسة

موضوع الجنود الجرحى في مركز اهتمام المصريين الأرمن

خلال حديث مع “راديو لور”، تحدث سفير جمهورية أرمينيا لدى جمهورية مصر العربية كارين غريغوريان عن مبادرات الجالية الأرمنية وأشار إلى أن الحرب غيّرت أولويات الجالية الأرمنية في القاهرة، وأعادت ترتيب القضايا على جدول الأعمال الدبلوماسي. من الدعم المالي إلى برامج إعادة التأهيل للجنود الجرحى، وكذلك عرض الموقف الأرمني في الدولة والهياكل العامة في مصر.

وقال كارين غريغوريان أنه تفاقمت المخاوف المتزايدة للجالية الأرمنية في القاهرة بسبب المشاكل السياسية الداخلية في أرمينيا منذ الحرب. ومنذ 27 أيلول سبتمبر تعيش الجالية مع واقع أرمينيا”.

وتابع: “توجد جالية أرمنية صغيرة ولكنها نشطة للغاية في القاهرة، وهي مهتمة جداً بالأحداث التي تجري في أرمينيا، فهي تعيش حقاً بحياة أرمينيا”.

وبحسب قوله، تم إعادة ترتيب أولويات الأجندة الدبلوماسية بعد 27 أيلول سبتمبر.

وأضاف: “خلال العمليات العسكرية وبعد انتهائها عملنا بنشاط لعرض الموقف الأرمني في هياكل الدولة في مصر والدوائر الحكومية والعامة”.

شاركت الجالية الأرمنية في مصر في تقديم المساعدة لأرمينيا خلال الأعمال العدائية.

وقال السفير: “تم تحويل الأموال إلى برنامج تافوش لإعادة التأهيل التابع لصندوق “أرمينيا”، وبعد ذلك إلى برنامج “نحن، حدودنا” ولـ “آرتساخ”. نحن نتحدث عن مبالغ جدية بالفعل لجاليتنا الصغيرة”.

اليوم، إن أرمن مصر قلقين بمسألة عودة الأسرى. ويقول الدبلوماسي الأرميني إنه عرض القضية على السلطات المصرية وتطرق إلى المزاج السياسي.

وأضاف: “هناك تعاطف مع مشاكلنا، ولكن هناك أيضاً بعض القيود التي تمنع الدعم الكامل”.

وبحسب قول السفير، للسلطات المصرية مصالحها واهتماماتها السياسية، وعلينا أن نحاول إيجاد تقاطع بين مصالحنا، والعمل وفق هذا المبدأ.

بغض النظر عن نتائج مزيج المصالح السياسية، بدأت الجالية الأرمنية في مصر برامج لاستعادة صحة الجنود الجرحى والأطراف الصناعية. إنهم يخططون لتنفيذها في أرمينيا. يقول كارين غريغوريان إنه إذا لزم الأمر، سيتلقى بعض الجنود الجرحى العلاج الطبي في مصر. ويؤكد أنه سيتم العمل بنهج فردي، وسيتم تقديم طلب للسفارة للتزويد بمعلومات حول الجنود الذين يحتاجون إلى المساعدة في إعادة التأهيل.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى