Topتحليلاتسياسة

صحيفة “جمهورية أرمينيا” اليومية: العواقب الوخيمة لمعاهدة موسكو التي مضى عليها مائة عام

كتبتصحيفة “جمهورية أرمينيا” اليومية: منذ مائة عام، في 16 آذار مارس 1921، تم التوقيع على واحدة من أكثر المعاهدات غير المقبولة التي عرفها الشعب الأرمني في التاريخ بين روسيا البلشفية وتركيا الكمالية في موسكو. في تلك اللحظة، شكلت دولتان غير معترف بهما دولياً، دون مشاركة أي ممثل لأرمينيا، حدود دولتنا على حسابنا، وما زالت الأحكام الجائرة لها عواقب وخيمة. لا تمتثل المعاهدة لأي قاعدة من قواعد القانون الدولي في ذلك الوقت وخاصة في أيامنا هذه. خلال انهيار الاتحاد السوفياتي، أدى ذلك إلى اندلاع صراع جديد، والذي كان قائماً على إعمال حق شعب أرتساخ في تقرير المصير واستعادة العدالة التاريخية.

لم يتم حل المشكلة بعد وستبقى طالما أن الدولة التي تحتل المنطقة تحاول استخدام القوة وغيرها من الوسائل غير القانونية لقمع حق السكان الأصليين والأرمن (وليس فقط هم) في العيش في مهدهم.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى