Topالعالم

أردوغان يتجاوز خلافه مع ماكرون ويلمح إلى “عهد جديد” في علاقات تركيا وفرنسا

أفادت وكالة سبوتنيك أنه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه أجرى اتصالا افتراضيا ناجحا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين أمامها فرصة عظيمة.

وكتب أردوغان عبر “تليغرام”: “أجريت محادثة جيدة للغاية مع نظيري الفرنسي ماكرون. ناقشنا العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية، وأعتقد أن العلاقات التركية الفرنسية لديها إمكانات كبيرة محتملة”. نريد أن نتحرك مع فرنسا في العديد من المجالات، وأولا وقبل كل شيء في محاربة الإرهاب”.

في 15 كانون الثاني يناير الماضي، أعرب ماكرون عن نيته تطبيع العلاقات الثنائية بين باريس وأنقرة في رسالة إلى أردوغان.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في وقت سابق، إلى حدوث تغييرات إيجابية في موقف تركيا تجاه فرنسا. وشدد الوزير على أن باريس تريد أن تكون لها علاقات قوية مع أنقرة، لكنه أضاف أنه لا يزال هناك الكثير من الخلافات بين البلدين وأن العلاقات الحالية “هشة للغاية” بسبب قائمة الاختلافات الطويلة جدا.

ودخلت أنقرة وباريس في خلاف عميق حول “مشكلة الإسلام” الراديكالي منذ تشرين الأول أكتوبر، عندما تعهد ماكرون بمحاربة “التهديد الإسلامي” وسط استياء وطني من هجمات إرهابية في فرنسا، بما في ذلك قطع الرأس الوحشي لمعلم التاريخ في باريس وعملية طعن مميتة في نيس.

إنفوجرافيك...أبزر مواقف الدول الإسلامية من الإساءة للنبي محمد
إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى