Topسياسة

آرا أيفازيان يعتبر رفض إعادة الأسرى الأرمن انتهاكاً للقانون الدولي

في مقابلة مع وكالة “ريا نوفوستي”، أعلن وزير الخارجية الأرميني آرا أيفازيان أن أذربيجان تخلق عقبات مصطنعة لا أساس لها أمام العودة الفورية لأسرى الحرب الأرمن.
وأشار إلى أنه من المقرر عودة أسرى الحرب والأسرى بحسب بيان 9 تشرين الثاني نوفمبر 2020، ويجري العمل المنتظم بين الإدارات في هذا الاتجاه. لقد أوفت أرمينيا بالفعل بواجبها بشأن مبدأ إعادة أسرى الحرب “الكل مقابل الكل”.
وقال أيفازيان: “إن الجانب الأذربيجاني يتلاعب بقائمة الأسرى الأرمن ويرفض قبول حقيقة أن الجنود والمدنيين الأرمن محتجزون. علاوة على ذلك، يقوم المسؤول في باكو برفع قضايا جنائية كاذبة ضد العديد من أسرى الحرب بتهم ملفقة. إن سلوك أذربيجان هذا لا يتعارض مع قواعد القانون الإنساني الدولي فحسب، بل إنه ينتهك أيضاً البيان الثلاثي”. واشار إلى أن العودة الفورية والآمنة لجميع أسرى الحرب هي أولوية.
وأكد وزير خارجية جمهورية أرمينيا أن أرمينيا تقدّر عالياً جهود روسيا كوسيط مسؤول وحيادي في عودة أسرى الحرب. وأعلن الوزير أيفازيان: “بفضل الجهود المشتركة، كان من الممكن إعادة بعض الأسرى الأرمن إلى الوطن. إن التأخير الإضافي لهذه القضية الإنسانية، بالطبع، لا يعمق فقط آلام المجتمع الأرمني، بل يتحدى روسيا كضامن للبيان الثلاثي الصادر في 9 تشرين الثاني نوفمبر، وكذلك المجتمع الدولي بشكل عام”.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى