Topالعالم

‎”‎تفاؤل ممزوج بقلق”… مسيحيو العراق يتطلعون لزيارة البابا

وسط أجواء لا تخلو من قلق، يترقب مسيحيو العراق بلهفٍ شديد زيارة البابا فرانسيس إلى بلادهم، مطلع الشهر القادم.

فالزيارة التي تصادف بين الخامس والثامن من مارس 2021، هي الأولى من نوعها لبلدٍ يواجه تحديات أمنية وصحية هائلة جراء وباء كورونا، ويتعرض فيه المسيحون إلى مشاكل كبيرة… حسبما أفادت رويترز.

وقد ظل البابا لسنوات يعبر عن قلقه الشديد لمحنة مسيحيي العراق وغيرهم من الأقليات العرقية التي ظلت تعاني لسنوات من ويلات داعش وأعمال العنف الطائفية.

ويدير الأب يوحنا “برنامج العون المسيحي” في شمال العراق، والمخصص لمساعدة عشرات آلاف العراقيين الذين أرغمهم مسلحو داعش على النزوح من ديارهم في دهوك وسهل نينوى بين عامي 2014 و2017. وقال: “نحن نعلم أنه سيكون تحدياً للجميع لإعادة بناء الثقة بين الأشخاص والعائلات والمجتمعات. ولكن هذا هو إيماننا. نحن نؤمن بإله الرحمة، ونعتقد أن هذه الإنسانية مسؤولية مشتركة”.

وسيلتقي البابا فرنسيس بالمرجع الشيعي، علي السيستاني، في إطار جهوده لاستيعاب واحتضان العالم الإسلامي.

وسيشارك البابا أيضا في لقاء بين الأديان في بلدة “أور” الجنوبية، مسقط رأس النبي إبراهيم الذي يؤمن به اليهود والمسيحيون والمسلمون، على حد سواء.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى