Topثقافة

لماذا تسمى واحدة من الوجهات السياحية في كولومبيا بمدينة “أرمينيا”؟

درست منصة “Hayern Aysor” كيف اتضح أن واحدة من أجمل المدن في أمريكا الجنوبية، واحدة من أكبر المراكز السياحية في كولومبيا، تسمى باسم “أرمينيا”…

بحسب المفاهيم التارخية هناك إصدارات مختلفة حول أصل اسم أي مدينة… حصلت هذه المدينة اسمها من عقارٍ الذي كان عائدٌ لعائلة أرمنية في عام 1880، ولكن تم منحها وضع المدينة بعد تسع سنوات فقط.

قبل ذلك سُميت المدينة بأسم “Villa Olgi” تكريماً للرئيس آنذاك “كارلوس أولجين مالارينو”، وبعد سنوات من المذابح الحميدية، ثم بعد الإبادة الجماعية الأرمنية عام 1915، تم تغيير اسم المدينة إلى “أرمينيا” تخليداً لذكرى الشهداء الأرمن.

كذلك في عام 1972، أسس رجال الأعمال الأرمن في كاليفورنيا منظمة خيرية في المدينة، وأُطلق على أحد شوارع المدينة باسم “سامفيليان وموفسيسيان” تكريماً لهما.

كانت المدينة التي تسمى بـ “أرمينيا” مركزٍ لزلزالٍ كبير التي حصلت في كولومبيا عام 1999. وبعد الكارثة، تلقت المدينة مساعدات من دول مختلفة، لكن دعم الأرمن كان كبيراً بشكل خاص… خلال تلك السنوات، أعرب الرئيس الكولومبي “إرنستو سامبر” عن امتنانه لذلك. وقال: “نحن ممتنون للأرمن الذين ساعدونا خلال تلك الأوقات الصعبة”. ببساطة، لم تكن مساعدة الأرمن مالية فقط. شاركت مجموعات كبيرة من الأرمن الأرجنتينيين في إعادة إعمار المدينة.

وفقاً للتقاليد، فإن المدن الكولومبية لها اسمان. الاسم الثاني لأرمينيا هو “مدينة العجائب”، يسود هنا دائماً جو الضيافة والصداقة النموذجي للأرمن. يفضل العديد من سكان المدن الكولومبية الأخرى قضاء عطلات نهاية الأسبوع في مدينة “أرمينيا” الكولومبية.

كانت الشعبية العالمية للقهوة نقطة تحول للاقتصاد الكولومبي. تم افتتاح متحف القهوة الوحيد في العالم في مدينة “أرمينيا”. ليس من قبيل المصادفة أن يطلق عليها أيضاً “عاصمة القهوة” في كولومبيا، حيث أن التطور السريع للمدينة مشروط بتطور صناعة القهوة. لا يمكن للسياح متابعة عملية صنع القهوة العطرية فحسب، بل يمكنهم أيضاً المشاركة فيها.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى