Topالعالم

ظريف: ندعو جيراننا إلى الحوار.. وعلى إدارة بايدن الإصلاح وإلا…‏‎!‎

وزير الخارجية الإيرانية يحذّر الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة بايدن، من أن النافذة الحالية للحوار ستغلق بسرعة، وأن إيران ستتخذ إجراءً جديداً ردّاً على عدم التزام أميركا وأوروبا بتعهداتهم في الاتفاق النووي.

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن إيران مستعدة للتعاون من أجل تحقيق الأهداف المشتركة مع جيرانها، داعياً للاستفادة من “فرصة الحوار”.

وحذّر وظريف الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة بايدن، من أن النافذة الحالية ستغلق بسرعة، وأن إيران ستتخذ إجراءً جديداً ردّاً على عدم التزام الولايات المتحدة وأوروبا بتعهداتهم في الاتفاق النووي.

موقف ظريف جاء في رسالة عبر الفيديو بمناسبة الذكرى الـ42 لانتصار الثورة الإسلامية، وقال: “منذ 42 عاماً انتصر شعبنا في ثورة شعبية عظيمة، وعلى عكس الانتفاضات المماثلة الأخرى في تاريخ العالم، فإن ثورتنا الإسلامية رغم نجاحها لم تعتمد على القوى الأجنبية ولم تكن بقيادة أي من الجماعات المسلحة”.

وأضاف ظريف، أن “سعي الشعب الإيراني خلال 100 عام الماضية لتقرير مصيره وتحقيق حكم مسؤول قد تحقق رغم كل العقبات، بما في ذلك المؤامرات الخارجية، والاعتماد فقط على قوة الشعب”، وأردف “لقد قطعنا شوطاً طويلاً منذ ذلك الحين ولن نتوقف عن التحرك نحو تحقيق مثلنا العليا”.

وتابع، “لقد مكننا ذلك من الحصول على أوسع بنية تحتية صناعية محلية والعلوم والتكنولوجيا المحلية، وواجهنا أكبر وابل من الإرهاب الاقتصادي في التاريخ الحديث”.

المصدر: الميادين نت

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى